ندوة علمية بعنوان (الزعفران زراعته إكثاره وأهميته)

مكان التنفيذ: مركز بحوث طرطوس – محطة بحوث الجماسة
تاريخ التنفيذ:  6  / 9 /2016
المركز أو الإدارة المنفذة: مركز بحوث طرطوس – محطة بحوث الجماسة

منفذوا النشاط : د. سمير الأحمد- م. نابل اسكندر- م. رنا السليمان- م. كنان ناعمة- م. إياد علي – م. محمد بلول- د. وليد علي
عناصر دائرة نقل التقانة (  م. طاهر خليل – م. محمد شلهوم- م. حسين ديب  )

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات:

الزعفران:

نبات عشبي صغير 10-30 سم عرف منذ قديم الزمان واستعمل تابلاً وفي الصباغة من قبل قدماء المصريين موطنه الأصلي جنوب شرق أسيا (إيران) ويزرع حالياً فيها وفي اسبانيا وفرنسا واليونان.
النبات معمر بواسطة الكورمات 3-5 سم منضغطة الشكل ومغطاة بعدة حراشف عصيرية القوام بنية اللون, يخرج من نهايات هذه الحراشف أوراق قاعدية شريطية الشكل قليلة العدد وضيقة, خضراء من الأعلى وشاحبة من الأسفل.
ينشأ في أواخر الخريف وأوائل الشتاء من مركز اجتماع الأوراق وقبل تطورها شمراخ زهري قصير يحمل زهرة أو زهرتين منفردتين, بنفسجية اللون تحتوي كل زهرة على قلم أصفر اللون له ثلاثة أفرع ميسمية, مخروطية الشكل, لونها برتقالي محمر أو أحمر غامق, تعد المياسم الجافة وقمة القلم الجزء الاقتصادي من الزعفران.

المكونات الفعالة

تحتوي مياسم الزعفران 0,4-1,3% من زيت عطري أهم مركباته(40%) ألدهيد السافرانال وإليه يعزى رائحة الزعفران المميزة.
تحتوي المياسم أيضاً مواد ملونة حمراء على شكل مركبات جليكوسيدية تصنف في زمرة الكاروتينات وتدعى كروسين وبروتو كروسين كما تحتوي على مادة مرة تدعى البيكركروسين الاستعمال:
يستخدم المسحوق الجاف لمياسم الأزهار أو مستخلصه المائي مكسباً للطعم والنكهة العطرية واللون الطبيعي (الأصفر الكهرماني) في الصناعات الغذائية.

التكاثر وشروط الزراعة:

تعد زراعة الزعفران من الزراعات المكلفة نظراً لغلاء ثمن الأبصال واحتياجها لأيدي عاملة مدربة لقطاف الأزهار يدوياً ومن ثم قطع المياسم الخالية من القلم.

إن انتاج كيلو غرام واحد من الزعفران الجاف يحتاج إلى 150 ألف زهرة كما أن انتاج كيلو غرام واحد
يحتاج إلى مساحة 2000 متر مربع أي دونمين من الأرض.

ولا يقاس الزعفران بالكيلوغرام أو الغرام بل يوزن بالمثقال مثل الذهب. لذا استحق بجدارة لقب “الذهب الأحمر”. يزرع النبات في المناطق الجافة معتدلة الحرارة, ذلك لأن الحرارة المنخفضة والصقيع والأمطار الكثيرة لها تأثير ضار في كمية الأزهار.

تجود زراعة الزعفران في الأراضي الخفيفة وتعمل الأراضي الثقيلة والغدقة على الحد من نمو النبات وتسبب تكوين كورمات صغيرة الحجم, يتكاثر الزعفران خضرياً بواسطة كورمات السنة السابقة على أن تكون محفوظة في مكان مهوى قليل الرطوبة, تزرع الكورمات على خطوط بعمق 10-15سم وعلى مسافة 3-5سم, تبدأ الأوراق بالظهور وبعد مدة قصيرة تظهر الأزهار خلال شهرين أيلول وتشرين الأول, علماً أن الكثير من الكورمات لاتزهر في السنة الأولى, وعموماً يبدأ جمع الأزهار بدءاً من السنة الثانية للزراعة, تجمع الأزهار بعد التفتح مباشرة  وفي الصباح الباكر وبصفة دورية يومية تقريباً, وبعد قطع المياسم تجفف بوضعها على مناشر سلكية في طبقات رقيقة توضع في مكان مظلل.