كل المقالات بواسطة قسم المعلومات والنشر

ورشة عمل لمناقشة البرنامج الإرشادي لمحصول الذرة الصفراء

شاركت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ( إدارة بحوث المحاصيل / م . الياس عويل – إدارة بحوث الوقاية / د . محمد العلان – إدارة بحوث الموارد الطبيعية / م . لينا ميدع – قسم نقل التقانة / م . هدى عبسه ) بورشة العمل التي عقدت في مديرية الإرشاد الزراعي لمناقشة البرنامج الإرشادي لمحصول الذرة الصفراء وذلك يوم الإثنين الواقع في 19 / 6 / 2017 برعاية مدير مديرية الإرشاد الزراعي م . الياس خولي والفنيين العاملين في المديرية ومندوب من كل من الجهات المعنية : إتحاد الفلاحين – صندوق دعم الإنتاج النباتي – مديرية الاقتصاد – التخطيط والتعاون الدولي ………
  أكد مدير الإرشاد  على ضرورة تسليط  الضوء في كل اجتماع على المشاكل التي يعاني منها كل محصول .
ثم بين بأن 70 % من محصول الذرة الصفراء يزرع في كل من الرقة ودير الزور وحلب وأكد على ضرورة الخروج من هذا الاجتماع بتوصيات فعالة لزراعة الموسم القادم من محصول الذرة الصفراء وتحدث عن توصيات المحضر السابق والتي من أهمها ضرورة اختيار مناطق مناسبة لزراعة المحصول بدلا عن المناطق التي خرجت من الخدمة وتأمين البذار المعتمد من المؤسسة العامة لإكثار البذار وإفراد خطة لزراعة محصول الذرة عن خطة زراعة العلفي .
بعدها قدم م . الياس عويل رئيس قسم الذرة الصفراء في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية عرضاً مفصلاً، عرض فيه عن واقع محصول الذرة الصفراء في سوريا وعن أهمية محصول الذرة والذي يعتبر المحصول الثاني بعد القمح وبين إنتاج محصول الذرة في كل دولة من الدول الت تزرع هذا المحصول وعرض مساحة وإنتاج وغلة المحصول على مستوى القطر من عام 2006 ولغاية 2013 حيث كانت أعلى قيم للمحصولية في عام 2011 حيث بلغت 5048 كغ / هـ وعرض مخطط تطور مساحة وإنتاج محصول الذرة على مستوى القطر بنفس الأعوام السابقة 2006 – 2013 وذكر بأن الإنتاجية انخفضت بسبب البذار المزروع المهرب من تركيا ، وعرض المحافظات التي تزرع المحصول : المساحة / الإنتاج / الغلة بكل منها وذكر أسباب تذبذب حجم المساحة المزروعة والإنتاج والغلة ومنها أسباب طبيعية كالتربة والمناخ والمياه وأسباب إقتصادية ، وعدد أهداف قسم بحوث الذرة الصفراء ومنها رفع الإنتاجية – استنباط أصناف وهجن عالية المردود – إدخال وتحسين بعض المحاصيل العلفية الخضراء . وذكر أنه يراعى عند اعتماد التراكيب الجديدة : المحصولية العالية والباكورة وتحملها للإجهاد البيئي ومقاومتها للحشرات والأمراض والإحتياج المائي أن يكون ضمن الحدود المعقولة وأن تكون النتراكيب المحصولية الجديدة ضمن الطاقات البشرية .
برنامج أبحاث القسم : وصلوا إلى إنتاج بذار النوية والنواة سنوياً والمساهمة في زيادة الإنتاج
عرض رئيس القسم أيضاً مواصفات الأصول المعتمدة من الذرة الصفراء والبيضاء وذكر أنه منذ عام 2007 كان الاهتمام بالتوسع الرأسي بلاً من الأفقي ، ثم عرض الخطة التنفيذية للقسم لعام 2017 ومنها تجارب برنامج التربية وتجارب تحسين المجاميع والمجتمعات وتجارب الإكثارات وتجارب المعاملات الزراعية وتحدث عن كيفية زيادة الإنتاج وبين الجهات التي تقع على عاتقها هذا الأمر والدور الأكبر في تطوير زراعة المحصول للهيئة العامة للبحوث الزراعية ومن ثم مؤسسة إكثار البذار ثم مديرية الإرشاد الزراعي وبعدها يأتي دور المزارعين .
بعد العرض قدم بعض الحضور مداخلاتهم منها مندوبة الموارد أكدت على ضرورة توعية المزارع لترشيد استخدام المياه ومندوب الموارد أكد على ضرورة تحليل التربة لمعرفة كمية السماد الكيميائي الواجب إضافته وتحدثت مندوبة إدارة بحوث الموارد عن البحث المنفذ من قبلهم والذي يتضمن معاملات إضافة كميات من السماد الآزوتي والبييوغاز وبين مندوب الاقتصاد ضرورة زيادة المساحة المزروعة والإنتاج حتى الوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي وتم توجيه سؤال لمندوبة صندوق الدعم عن مدى إمكانية دعم المحصول وبين مندوب إدارة بحوث الوقاية أن كل الإصابات المرضية والحشرية ضمن العتبة الإقتصادية وبين أن التوسع بزراعة هذا المحصول في مناطق جديدة رطبة يمكن أن تظهر لنا إصابات مرضية وحشرية جديدة.
مندوب إتحاد الفلاحين أكد على دور هيئة البحوث ومؤسسة إكثار البذار على ضرورة المحافظة على الأصناف الموجودة لدينا وضرورة تأمين مستلزمات الإنتاج وإعاد استثمار الأراضي المحررة ونظراً لأهمية المحصول للإنسان والحيوان فيجب التشجيع على زراعته .
في الختام تم طرح عدة تساؤلات من قبل الحضور وتم الإجابة عليها من قبل م . الياس عويل
أشار بعدها د . محمد العلان عن دخول المحصول البديل للقطر وهو محصول الكينوا والذي ينجح في الأراضي المالحة واستهلاكه من المياه قليل مع ضرورة الاهتمام بالآفات التي تصيب هذا المحصول .

مسابقة لتعيين عدد من حملة الشهادات والعاملين في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

تعلن الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية عن حاجتها لإجراء مسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين السوريين أو من حكمهم للتعاقد معهم وفقاً للأعداد والأعمال المحددة أدناه وبالأجور المحددة /الحد الأدنى/ للفئة الأولى والثانية والفئة الرابعة والخامسة المقابلة للمؤهل العلمي المطلوب الملحقة بالقانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم /50/ لعام 2004 وتعديلاته.
إعلان المسابقة للفئة الأولى والثانية.

 

لتحميل اعلان المسابقة للفئة الاولى والثانية اضغط هنا

إعلان المسابقة للفئة الرابعة والخامسة

لتحميل اعلان المسابقة للفئة الرابعة والخامسة اضغط هنا

ندوة علمية”التعريف بأهم أصناف المشمش”

شاركت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ( إدارة بحوث البستنة وقسم نقل التقانة ) في الندوة العلمية التي نفذها مركز البحوث العلمية الزراعية في جوسية الخراب بعنوان : التعريف بأهم أصناف المشمش وذلك يوم الأحد الواقع في 11 / 6 / 2017 .
تحدث رئيس مركز بحوث جوسية الخراب المهندس جرجس وهبي عن الموطن الأصلي للمشمش الذي يعود إلى جمهوريّة الصين، ومنها انتشر إلى كافة أنحاء العالم، وخاصة في أوروبا، ودول حوض البحر المتوسط وذكر المساحة المزروعة في سوريا ووسطي الإنتاجية ثم تحدث عن الأصناف المنتشرة في منطقة القصير ومنها البلدي والكلابي والطلياني ومخ الغل وشكربارا والفرنسي …….وموعد نضج كل منها  ثم تحدث عن أهم الأمراض التي تصيب المشمش وعن أهم فوائد المشمش

ندوة بعنوان ” التقانات الحديثة لمعالجة المياه والأبحاث البيئية”

مكان التنفيذ: المكتبة المركزية _ جامعة تشرين.
تاريخ التنفيذ : 5 – 6 / 6 / 2017.

برعاية أ.د. هاني شعبان رئيس جامعة تشرين وبمناسبة يوم البيئة العالمي وتحت شعار ” أنا مع الطبيعة ” يقيم المعهد العالي لبحوث البيئة في جامعة تشرين ندوة بعنوان ” التقانات الحديثة لمعالجة المياه والأبحاث البيئية بحضور سيادة مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية د. ماجدة محمد مفلح و د. محمد سلهب رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية وعدد من الباحثين العاملين في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية تم افتتاح اليوم الأول من فعاليات الندوة.

في الجلسة الأولى من فعاليات اليوم الثاني قدم د. محي الدين كلخة ” باحث في مركز البحوث العلمية الزراعية في حماة ” محاضرة بعنوان ( رصد انزياح حدود مناطق الاستقرار الزراعي في حوض العاصي بتأثير التغيرات المناخية باستخدام RS / GIS ) وتولى رئاسة الجلسة أ.د. هيثم شاهين ” كلية الهندسة البيئية ” و أ.د. هاجر ناصر ” رئيس قسم الكيمياء البيئية – المعهد العالي لبحوث البيئة – جامعة تشرين “.
وفي بداية الجلسة الثانية من فعاليات اليوم الثاني رحب د. موسى السمارة ” عميد المعهد العالي لبحوث البيئة – جامعة تشرين ” بالدكتورة ماجدة محمد مفلح ” مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ” وأكد على أهمية التعاون الجاري بين المراكز البحثية التابعة للهيئة والجامعات للحصول على النتائج المرجوة لما فيه مصلحة وطننا الحبيب.. ودعا د. ماجدة محمد مفلح لتولي رئاسة الجلسة الثانية بالتعاون مع أ.د. أميمة ناصر ” رئيس قسم الوقاية البيئية – المعهد العالي لبحوث البيئة – جامعة تشرين ” , وتجلت مشاركة باحثي الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في الجلسة الثانية بمحاضرة قدمها د. بسام عودة ” باحث في مركز البحوث العلمية الزراعية في حمص ” بعنوان ( تطبيق تقنيات زراعية صديقة للبيئة باستخدام مستخلصات نباتية في مكافحة حشرة نمر الإجاص ), ثم قدم م. مصطفى بدا ” باحث في إدارة بحوث الموارد الطبيعية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ” محاضرة بعنوان ( رصد مركبات الآزوت والمعادن الثقيلة في مياه الرميلة في منطقة اللاذقية ), وقدمت د. ختام إدريس ” باحثة في مركز البحوث العلمية الزراعية في حمص ” محاضرة بعنوان ( إمكانية تطبيق الزراعة العضوية الصديقة للبيئة على بعض المحاصيل والأشجار المثمرة ).

تفعيل محطة بحوث الغوطة

بعد شهرٍ ونصف تقريباً من الزيارة الاولى للدكتورة د.ماجدة محمد مفلح مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لمحطة بحوث الغوطة والتي كانت يومها عبارة عن أبنية مهجورة ومعدات شبه تالفة…
عادت الدكتورة ماجدة لزيارة المحطة بعد تفعيل المحطة  بتوجيهات ومتابعة الدكتورة ماجدة وفضل الجهد المبذول من الكادر البحثي في المحطة
وشارك الدكتورة بالزيارة الدكتور بهاء الرهبان معاون المدير العام
حيث كان باستقبالهما رئيس المحطة المهندس مصطفى الأُذن والمهندس لطفي جورية وبعض العاملين في المحطة، وتم القيام بجولة تفقدية في كافة مرافق المحطة وتفقد الأبنية والآبار بالإضافة إلى المعدات التي تم اعادة تأهيلها بالامكانيات المتوفرة….
وقدمت الدكتورة الشكر والتقدير لرئيس المحطة والكادر البحثي لإعادة الحياة للمحطة التي لها أهمية كبيرة في مجال البحث العلمي.

ريف دمشق 1-6-2017

 

النشاطات المنفذة في مركز بحوث السويداء لشهر أيار 2017

النشاط الأول: أمراض اللوزيات

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: قاعة نقابة المهندسين الزراعيين
تاريخ التنفيذ: 4/5/2017
منفذ النشاط : م. ساهر الحلبي/ دائرة الوقاية/ مركز بحوث السويداء.
عدد الحضور: 36
نوع الحضور
: فنيين

ملخص عن النشاط

تعد زراعة اللوزيات من الزراعات الهامة والمنتشرة في محافظة السويداء، حيث تزرع مجموعة من الأصناف المحلية والأجنبية المدخلة, الأمر الذي يجعلها عرضة للإصابة بمجموعات مختلفة من الآفات المرضية. ومن أهم هذه الأمراض المنتشرة في حقول المحافظة:

أولاً: العفن البني (لفحة المونيليا):

الفطر المسبب:  Monilinia laxa, Monilinia fructigena

أعراض الإصابة: تظهر أثناء الإزهار على شكل جفاف مفاجئ على الطرود الزهرية وتصبح بلون البني ثم تجف وتبقى معلقة على الفروع. وفي حالة الإصابة الشديدة يلاحظ احتراق معظم الطرود الزهرية مع ظهور مفرزات صمغية غزيرة خاصة في المنطقة الفاصلة مابين الأنسجة المصابة والسليمة. أما الثمار المصابة فتأخذ شكل محنطات جافة تبقى معلقة على الأشجار، أو تسقط إلى التربة خلال فصل الشتاء. وعلى الأغصان تظهر الإصابة على شكل تقرحات.

الوقاية: جمع المحنطات عن الأشجار المصابة وحرقها, استخدام المركبات النحاسية خلال مرحلة انتفاخ البراعم.

المكافحة: قطع الأجزاء المصابة وحرقها, قشط التقرحات وتطهيرها, استخدام المبيدات المتخصصة مثل مركب فوستيل الألمنيوم خلال فترة الازهار ولاسيما في الظروف المناسبة لانتشار الفطر (أمطار أو رطوبة عالية مع حرارة ما بين 15-20 درجة مئوية).

ثانياً: مرض التثقب الخردقي
الفطر المسبب:
Coryneum beyerinckii Oud:
يصيب المرض البراعم الزهرية والورقية، الأوراق، الطرود والفروع وكذلك الثمار.
أعراض الإصابة: تظهر على الأوراق بقع حمراء صغيرة في البداية، تتسع مع تقدم الإصابة لتصبح بنية مصفرة اللون تميل إلى اللون الأبيض أحياناً وتحاط بهالة قانية اللون ثم تتساقط الأجزاء المصابة لتصبح الأوراق مثقبة.
الوقاية والمكافحة: قطع وحرق الأغصان المصابة, الرش بالمركبات النحاسية عند تساقط الأوراق, واستخدام المبيدات الفطرية المتخصصة.

ثالثاً: مرض تجعد أوراق اللوز

الفطر المسبب:  Taphrina deformans
ينتشر المرض في الأماكن الرطبة, وتهاجم اللوزيات مسببة تجعد الأوراق وضعف النموات الحديثة بالإضافة إلى تدهور الأشجار المصابة بشكل عام.
أعراض الإصابة: تظهر الإصابة عادة في فصل الربيع بعد تفتح البراعم الورقية، حيث تبدو الأوراق الفتية متجعدة ذات سطوح متموجة، مع تقدم الإصابة تزداد ثخانة الأوراق المريضة فتفقد ليونتها، مما يسهل تقصفها وهذا ما يعطيها شكلاً مشوهاً. بالإضافة إلى تلون الأنسجة الورقية المصابة باللون الأحمر المصفر أو بالأخضر الفاتح.

الوقاية والمكافحة: حرق الأجزاء المصابة, استخدام المركبات النحاسية أثناء طور السكون.
وهناك أمراض أخرى تصيب أشجار اللوزيات, لكن يبقى انتشارها محدود مثل صدأ اللوز, الجرب.

رابعا: مرض التبقع الأحمر:

الفطر الممرض: Polysitgma rubrum (press) wint
يدعى هذا المرض بالإضافة إلى التبقع الأحمر باحتراق اللوز الفطري أو البوليستيكموز، ينتشر هذا الفطر في أنسجة الورقة مكوناً بقع وسادية برتقالية فاقعة اللون أو حمراء قانية يمكن ملاحظتها بوضوح من كلا جانبي الورقة.
لوحظت الإصابة في محافظة السويداء في بعض أماكن زراعة اللوز ولكن في محطة حوط لم نلاحظ أعراض هذا المرض.

التوصيات:

  • الاهتمام بالعمليات الزراعية المختلفة
  • التركيز على إجراءات الوقاية من خلال النظافة والتعقيم للأدوات الزراعية المستخدمة كونه تساهم في نقل وانتشار الإصابة بين البساتين.
  • العمل على زراعة غراس سليمة خالية من الآفات، وأن تكون من مشاتل أو مصادر موثوقة.
  • التركيز على ضرورة الاستمرار بعملية التواصل بين المزارع ومراكز البحث العلمي والإرشاد الزراعي لإيصال كل ما هو جديد في مجال الزراعة والعمل على إمكانية تنفيذه.
  • الاهتمام بحالة البستان والأشجار من خلال تطوير العمليات الزراعية.
  • إجراء التسميد المنتظم والدوري للبساتين وبحسب احتياجات كل بستان.
  • التخلص الآمن من المخلفات الزراعية المختلفة الناتجة عن عمليات التقليم والعمليات الزراعية الأخرى لأنها قد تكون حاملة للعدوى بالمسببات المرضية.

النشاط الثاني: الليزيمترات الحقلية وتطبيقاتها الزراعية

نوع النشاط: يوم حقلي
مكان التنفيذ: محطة بحوث حوط
تاريخ التنفيذ: 10/5/2017
منفذ النشاط: م. سعود سربوخ/ محطة بحوث حوط/ مركز بحوث السويداء.
عدد الحضور: 40
نوع الحضور
: فنيين

ملخص عن النشاط

الليزيمترات: هي أوعية كبيرة مملوءة بالتربة تتواجد في الحقل وتمثل ظروفه، قد تكون مزروعة بمحصول وعندها تستخدم لتحديد التبخر-نتح للمحصول  ETc، أو لتحديد التبخر-نتح المرجعي ET0. وقد تكون غير مزروعة وعندها تستخدم لتحديد التبخر من سطح التربة غير المغطاة بنبات. كما يمكن استخدامها لتحديد سعة التربة الحقلية، وفي دراسة حركية الماء والذائبات في التربة.
يوجد نوعين أساسيين من الليزيمترات وهما: الليزيمترات الحجمية وقد تسمى ليزيمترات الصرف أو التعويض وتستخدم لحساب حجم الماء المتبخر من التربة خلال مدة زمنية، والليزيمترات الوزنية وتكون مزودة بميزان ميكانيكي أو إلكتروني لحساب وزن الماء المتبخر حسب الزمن.
تتضمن الدراسات الليزيمترية لحساب الاحتياجات المائية قياسات حجمية لكل الماء والمحاليل الداخلة والخارجة من الليزيمتر كما تتضمن تركيز العناصر السمادية والكيميائية في هذه المحاليل. حيث يمكن تمثيل حجوم المحاليل الداخلة والخارجة بمعادلة الميزان المائي التالية:
حيثp : الأمطار،  I: حجم مياه الري، ETc: تبخر نتح المحصول ، D: الصرف العميق تحت منطقة الجذور،  : التغير في المحتوى المائي الحجمي للتربة، R0: الجريان السطحي.
وبناء عليه يكون تبخر نتح المحصول لفترة زمنية محددة مساوياً:
حيث أن t: هي الفترة الزمنية بين ريتين

التوصيات:
تبني تقنية الليزيمترات الحجمية في حقول الفلاحين الذين يعتمدون على الزراعة المروية نظراً لسهولة تنفيذها وإدارتها وقلة تكاليفها.

اعتماد المجله السورية للبحوث الزراعية في جامعات تشرين والبعث وحلب

تم بتاريخ 4/5 / 2017 اعتماد المجلة السورية للبحوث الزراعية التى تصدرها الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية كمجلة علمية محكمة في جامعة تشرين.

كما تم بتاريخ 5/17 / 2017 اعتماد المجلة السورية للبحوث الزراعية كمجلة علمية محكمة في جامعة البعث.

كما تم اعتماد المجلة السورية للبحوث الزراعية كمجلة علمية محكمة في جامعة حلب.

ندوة حول”إنتاج الكرز العضوي”

افتتح مدير إدارة بحوث البستنة السيد الدكتور خلدون طيبة ندوة بعنوان (إنتاج الكرز العضوي) في مديرية الإرشاد الزراعي، بحضور الكادر البحثي لقسم بحوث اللوزيات والجوزيات والأنواع محدودة الانتشار ودائرة الزراعة العضوية وفنيين من مديرية الإرشاد الزراعي.ابتدأت الندوة بكلمة للدكتورة غادة بلقار رئيسة دائرة الزراعة العضوية بينت فيها أهمية الزراعة العضوية وطريقة التحويل من الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية، كما شرحت الدكتورة القوانين الناظمة للزراعة العضوية في العالم والقانون المستحدث في سورية، كما ألقى الدكتور سهيل مخول من الهيئة العليا للبحث العلمي محاضرة بعنوان (إدارة محصول الكرز تحت نظام الإنتاج العضوي)، شرح فيها بالتفصيل زراعة الكرز وكافة عمليات الخدمة من تقليم وتسميد تحت نظام الزراعة العضوية.

جولة إطلاعية في مركز بحوث الغاب

قامت الدكتورة د.ماجدة محمد مفلح مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية, يرافقها كلاً من الدكتور بهاء الرهبان معاون المدير العام, الدكتور ثامر حنيش مدير إدارة المحاصيل, الدكتور منصور محمد أحمد مدير إدارة بحوث الثروة الحيوانية, الدكتور منهل الزعبي مدير إدارة الموارد, بزيارة إلى مركز البحوث العلمية الزراعية بالغاب حيث بدأت الزيارة بمحطة جب رملة للزراعات المروية من قمح وحمص وفول وبصل وبعد الاطلاع على واقع العمل البحثي بالمحطة توجهت الدكتورة ماجدة والوفد المرافق لها إلى مبقرة جب رملة والتي خصص جزء منها لنقل بعض الأبقار العكشية إليها.
ثم قامت الدكتورة والوفد المرافق لها بزيارة إلى مركز بحوث الغاب وكان باستقبالهم الدكتور حسين جديد رئيس المركز والعاملين بالمركز حيث قامت الدكتورة ماجدة بالاستماع لمعاناتهم وامكانية مساعدتهم في تذليل بعض العقوبات التي تعيق العمل البحثي .
المكتب الإعلامي.
الغاب24/5/2017.