النشاطات المنفذة في مركز بحوث السويداء لشهر تشرين الثاني2016

النشاطات المنفذة خلال شهر تشرين الثاني/2016 في مركز بحوث السويداء:

عنوان النشاط نوعه تاريخ التنفيذ أسماء المنفذين الجهة المنظمة
النباتات أحادية الصيغة الصبغية المضاعفة واستخدامها في التربية ندوة علمية 30/11/2016 د. بسام العطا الله
د. وسيم محسن
نشاط مشترك مع الإرشاد
الانتخاب المعتمد على الواسمات وتطبيقاته على مستوى النبات والحيوان ندوة علمية 30/11/2016 د. بسام العطا الله
د. وسيم محسن
نشاط مشترك مع الإرشاد
التطبيقات الاقتصادية لزراعة الأنسجة النباتية والهندسة الوراثية ندوة علمية 30/11/2016 د. بسام العطا الله
د. وسيم محسن
نشاط مشترك مع الإرشاد

ندوة علمية بعنوان “النباتات أحادية الصيغة الصبغية المضاعفة واستخدامها في التربية”

مكان التنفيذ: نقابة المهندسين الزراعيين
التاريخ: 30/11/2016
الجهات المشاركة: مديرية الزراعة والاصلاح الزراعي

اسم منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: د. بسام العطا الله/ رئيس شعبة نقل التقانة/ مركز بحوث السويداء، د. وسيم محسن/ رئيس مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات:

بيّن المحاضرون فائدة الحصول على سلالات نقية عن طريق زراعة المآبر للحصول بداية على نباتات أحادية الصيغة الصبغية N1 ثم مضاعفتها باستخدام مادة الكولشيسين. يؤدي الحصول على سلالات نقية إلى الحصول على هجن قوية ذات مواصفات أفضل من أبويها. إن استخدام هذه التقنية يوفر الوقت والجهد حيث يمكن الحصول على سلالات نقية خلال سنتين بينما يلزم الحصول على سلالات شبه نقية باستخدام طرائق التربية التقليدية 7-8 سنوات.

ندوة علمية بعنوان”الانتخاب المعتمد على الواسمات وتطبيقاته على مستوى النبات والحيوان”

مكان التنفيذ: نقابة المهندسين الزراعيين
التاريخ : 30/11/2016
الجهات المشاركة: مديرية الزراعة والاصلاح الزراعي

اسم منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: د. بسام العطا الله/ رئيس شعبة نقل التقانة/ مركز بحوث السويداء، د. وسيم محسن/ رئيس مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات:

الواسمات هي قطع من الــ DNA تكون مرتبطة مع مجموعة مورثات (مسؤولة عن صفة ما) ارتباطاً وثيقاً، وبالتالي يمكن استخدام هذه الخاصية في الانتخاب لوجود الواسم بدلاً من الانتخاب لوجود الصفة حيث يوفر ذلك الوقت والجهد والمال، ففي طرق الانتخاب المعتمد على الواسمات يلزم استخلاص الــ DNA وتنفيذ مجموعة  من تفاعلات الــ PCR ويتم ذلك الاستخلاص من بادرات النبات أو من شعر الحيوان الصغير بينما في طرائق التربية التقليدية نحتاج إلى زراعة التجربة كاملة والانتظار لحين الوصول إلى الوقت المناسب لقياس الصفة (على صعيد الحيوان أيضاً يجب الانتظار حتى وصول الحيوان إلى عمر معين).

ندوة علمية بعنوان” التطبيقات الاقتصادية لزراعة الأنسجة النباتية والهندسة الوراثية”

مكان التنفيذ: نقابة المهندسين الزراعيين
التاريخ : 30/11/2016
الجهات المشاركة: مديرية الزراعة والاصلاح الزراعي

اسم منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: د. بسام العطا الله/ رئيس شعبة نقل التقانة/ مركز بحوث السويداء، د. وسيم محسن/ رئيس مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات:

– تمت الإشارة إلى استخدام طرائق زراعة الأنسجة النباتية في الحصول على نباتات سليمة خاصة من الأمراض الفيروسية وذات وثوقية عالية لتستخدم بعد تقسيتها في المشاتل.

بالإضافة إلى استخدام زراعة الأنسجة في الإكثار الخضري للعديد من الأصناف وفي حفظ الأنواع وخاصة منها المهددة بالانقراض. تطرق المحاضرون أيضاً إلى استخدام زراعة الأنسجة في استنباط أصناف متحملة للإجهادات البيئية (القمح مثلاً) عن طريق تطوير تحمل الخلايا بزراعتها على أوساط مجهدة ثم توجيه هذه الخلايا لتشكيل النبات الكامل بفعل تغيير التوازن الهرموني.

-كما أشار المحاضرون إلى الفوائد التطبيقية للهندسة الوراثية ومنها: اختصار برامج التربية عن طريق نقل المورثة (أو مجموعة المورثات) المعنية من النبات المعطي إلى النبات الهدف، استخدام الهندسة الوراثية في تحسين الغذاء كماً ونوعاً، بالإضافة إلى استخدامها في التدخل لنقل بعض المورثات من الأنواع البرية إلى المزروعة والتي يستحيل تنفيذها بطرائق التربية التقليدية.