field-day-wheat-latakia-q2-2016

يوم حقلي” تأثير الري التكميلي على إنتاجية الحنطة الفرعونية كماً ونوعاً”

مكان التنفيذ: محطة بحوث ستخيرس .
تاريخ التنفيذ : 26 / 5 / 2016 – الساعة العاشرة صباحاً.

الجهات المشاركة: مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية , مديرية زراعة اللاذقية – دائرة الإرشاد الزراعي.

منفذوا النشاط :

د. ماجدة مفلح ( رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية- رئيس شعبة نقل التقانة ).
د. نزار زرده ( معاون رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية ).
د. سمر حسن ( رئيس دائرة بحوث الموارد الطبيعية ).
د. ربيع زينة ( رئيس محطة ستخيرس ).
م. رامي عدره ( رئيس موقع بحوث صمنديل ).
م. يعقوب غريب ( رئيس موقع بحوث دبا ).
م. حسام داؤد ( محطة بحوث ستخيرس ).
د. حنان حبق & مجد حسن ( مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية –شعبة المعلومات والنشر ).
وائل الملكي & كاترينا منصور & م. نيللي ديب & يوسف حسين ( مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية – شعبة نقل التقانة ).

الملخص

بينت د. سمر حسن أن سورية وصلت في منتصف التسعينات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج القمح بنوعيه الطري و القاسي و تحولت لتصدير الفائض بعد توفير المخزون الاستراتيجي المناسب لضمان الأمن الغذائي المحلي .

في سورية يزرع القمح القاسي و الطري على امتداد مساحات كبيرة مروياً و بعلياً و نظرا للأهمية الاقتصادية لهذا المحصول و اهتمام الدولة به فقد انتشرت زراعته في جميع المحافظات السورية و ازدادت المساحة الكلية المزروعة به بنسبة 30% من 1.3 مليون هكتار عام 1991 إلى 1.7 مليون هكتار عام 2007 , أنتجت 4.04 مليون طن بمتوسط إنتاجية قدره 2423 كغ/هكتار.( دليل القمح الحقلي،مشروع تعزيز الأمن الغذائي عام 2010).

أهم أصناف القمح المزروعة في سوية و المعتمدة من قبل وزارة الزراعة هي الأقماح التي نتجت عن الدراسات و التجارب التي أجرتها الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بالتعاون مع المنظمات الدولية (ايكاردا) و المنظمات العربية (أكساد) عن طريق الإدخال و الاستنباط و الانتخاب و تقسم لقسمين أقماح قاسية و أقماح طرية حيث تأخذ الأقماح الطرية رقماً زوجياً و الأقماح القاسية رقما فردياً.

أهم أصناف القمح القاسي شام 3, شام5, بحوث 7,  دوما1,  شام7,  بحوث9, بحوث7, شام9, دوما3.
أهم أصناف القمح الطري شام4, شام6, شام8, شام10, دوما2, دوما4, بحوث4, بحوث6, بحوث8, جولان2.

القمح الفرعوني السلالة المتفرعة يعتبر واحد من 7 سلالات فرعونية موجودة بشكل بري و هو صنف غير معتمد و اسمه العلمي    Triticum Aestivum Compositum .

ثم تحدثت د. سمر حسن عن المواصفات المورفولوجية و الإنتاجية و النوعية للسلالة .

نبات يصل ارتفاعه لـ 2 م في الترب الخصبة الساق ممتلئة مما يعطيه صفة المقاومة للحشرات و خاصة دبور الحنطة المنشاري, عدد اشطاءاته يتراوح بين 8 – 12 اشطاءة، السنبلة متفرعة و تحمل عددا من الحب يتراوح بين 150 – 200  حبة، بشكل عام السلالة تعطي بمواصفاتها المورفولوجية تقارب مع القمح القاسي و لكن بنتيجة الاختبارات النوعية على الحب تبين أنه قمح طري حيث كان المكسر طحيني و نسبة الاستخراج وصلت لـ 75% طحين أبيض نقي ونسبة الاستخراج الكلية وصلت ل 92% ، نسبة البروتين عالية تصل ل 18% ، اختبار الغلوتين لعينة دقيق 25غ أعطت مطاطية وصلت ل 13.6 سم و هي نسبة عالية ممتازة لصناعة الخبز.

وقدم د. ربيع زينة شرحاً حول عمليات الخدمة وآلية الخدمة التي قُدمت للصنف في محطة بحوث ستخيرس.

المناقشة:

–  سؤال عن هذا الصنف و منشأه
إنه من أصل بري من الأقماح الفرعونية الموجودة بشكل بري حيث قام أحد المزارعين بأخذ السنبلة من بين سنابل القمح على تخوم حقله و قام بزراعتها و انتخاب السنابل المتشابهة و إعادة زراعتها  في الموسم التالي بمساعدة مركزنا .

– مدى ملاءمته لبيئة الساحل ؟
نقوم الآن بدراسته في ظروف المنطقة الساحلية و هي منطقة استقرار أولى و نتيجة التجارب تبين أنه قمح مناسب جداً لمنطقة الاستقرار الأولى من حيث مقاومته للرقاد و الأمراض و لكن ظهرت مشكلة عدم مقاومته للأصداء .

– ما مدى الاهتمام العالمي بهذا الصنف ؟
هذا الصنف معتمد في كثير من دول العالم نتيجة إنتاجيته العالية من الطحين الأبيض الناعم الهام لصناعة الخبز

– تم السؤال عن الاهتمام المحلي في القطر بهذا الصنف ؟
أولت الهيئة العامة للبحوث اهتماماً  و أرسلت اللجان العلمية المختصة للوقوف على هذا الصنف و تم إدخاله في الخطة التنفيذية لإدارة الموارد الطبيعة و نحن الآن بصدد إجراء كل الاختبارات اللازمة في طريق اعتماده أقلها في منطقة الاستقرار الأولى .