يوم حقلي بعنوان “اختيار الأماكن المثلى للزراعات البديلة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد والعلوم الرافدة للزراعة (الأرز الهوائي)”

مكان التنفيذ: مركز بحوث طرطوس  – محطة بحوث زاهد
تاريخ التنفيذ:  28/ 8 / 2015
المركز أو الإدارة المنفذة: مركز بحوث طرطوس

منفذو النشاط: د. محمد منهل الزعبي –م. إبراهيم شيحا – د. محمد صلاح الدين محمد – د. محمد البليخ –د. محمد فرحان اسماعيل – د. وسيم عدلة – د. هيثم عيد – د . أحمد الخلف – م. مصطفى الأذن –م. محمد الموسى –م. وائل الحاج حمدان – م. علي الكطو – م. محمد ميوس 

ملخص عن النشاط وأهم النتائج:

بحضور السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي وكلٍ من السادة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بطرطوس والسيد محافظ طرطوس ورئيس اتحاد الغرف الزراعية والسيد المدير العام للهيئة العامة للبحوث وحشد كبير من أعضاء الأسرة الزراعية والفنيين الزراعيين وعدد من الفلاحين والأخوة المواطنين المهتمين بالقطاع الزراعي.

قام السيد رئيس مركز بحوث طرطوس المهندس إبراهيم شيحا  بشرح موجز عن زراعة الرز الهوائي ونجاح هذه التجربة على مستوى القطر وفعاليتها في دعم الزراعات الرديفة التي تمد الأمن الغذائي برافد جديد بالإضافة إلى نباتات السيسبان والدخن اللؤلؤي والذرة العلفية وغيرها التي تروى بمياه الصرف الزراعي.

 والأرز هو ثاني محصول بعد القمح من حيث الأهمية الاقتصادية والمساحة المزروعة وثالثها من حيث كمية الإنتاج على مستوى العالم  ونظراً لقلة الموارد المائية ومحدودية مصادرها فقد تراجعت زراعة الرز المغمور فكان لابد من الاتجاه نحو استنباط أصناف جديدة أكثر تحملاً للجفاف ومبكرة في النضج وذلك بالتهجين بين أرز الأراضي المنخفضة المروي عالي الإنتاج وأرز الأراضي المرتفعة المتحمل للجفاف مع الاحتفاظ بمواصفات جودة الطهي بالإضافة للتخلص من الأمراض الناجمة عن زراعة الأرز المروي سميت الأصناف الجديدة بالأرز المتحمل للجفاف المروي غير المغمور أو الأرز الهوائي.

ثم أشار السيد رئيس المركز إلى زراعة نبات الكينوا والتي تعتبر من المحاصيل الزراعية الصالحة للأكل، نأكل منها بذورها، و حبوبها التي تشبه في شكلها حبوب البرغل، فهي صغيرة الحجم، أطلق على هذه الحبوب “حبوب المستقبل الخارقة”، لكثرة فوائدها. فهي تحتوي على البروتين بل تعد أغنى المصادر بالبروتين

فالكينوا يستطيع أن يوفر للجسم البروتين الكامل الذي يحتاجه. كما وتحتوي على نسبة قليلة من النشويات، ونسبة عالية من الألياف. كما أن حبوب الكينوا تحتوي على المعادن الهامة، كمعدن المغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم، والزنك، والفسفور. كما يوجد في الكينوا فيتامينات بكميات كبيرة: كفيتامين ب1، و ب2، و ب3، و ب6، و ب9، وفيتامين ي. وتحتوي أيضاً الكينوا على تسع من الأحماض الأمينية الهامة للجسم، بما في ذلك (الليسين)، التي تساهم في نمو وإصلاح أنسجة الجسم.

ثم قام الحضور  بجولة  حقلية شاهدوا فيها الأرز الهوائي ونباتات الكينوا المزروعة ومنتجات الكينوا كطحين الكينوا وخبز الكينوا وبعض الحلويات المصنوعة من دقيق الكينوا .

تعليق واحد على “يوم حقلي بعنوان “اختيار الأماكن المثلى للزراعات البديلة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد والعلوم الرافدة للزراعة (الأرز الهوائي)””

التعليقات مغلقة.