Latakia6-4-2017

يوم حقلي بعنوان تكامل الاستزراع السمكي والنباتي

المركز المنفذ: مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية-محطة بحوث الصنوبر
تاريخ التنفيذ: 6-4-2017

ملخص عن الجولة


بين د. محمد سلهب_ مدير مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية_ أن الحاجة المتزايدة للبروتين الحيواني أدت إلى توجُّه الأنظار لاستغلال الثروات المائية الحية، حيث تُعد الأسماك مصدراً هاماً من مصادر البرويتن الحيواني المتميز بانخفاض كلفة إنتاجه نسبياً وباحتوائه على الأحماض الأمينية الضرورية، والدهون السهلة الهضم والفيتامينات، إضافة إلى عنصر اليود الهام جداً والنادر في الطبيعة، وتحتَّم علينا صعوبة إنتاج الأسماك من البحر وفقر سواحلنا بالثروة السمكيَّة، إضافةً إلى التلوث الناتج عن الازدياد المطرد للنشاطات البشرية المختلفة على المجاري والتجمعات المائية العذبة التوجه نحو تربية أسماك المياه العذبة و البحرية لتطوير الناتج السمكي المحلي.
ثم بين د. عبد اللطيف علي أن نظام تكامل الاستزراع السمكي النباتي Aquaponics يشمل تكامل استزراع الأسماك و الزراعة المائية للنباتات ضمن نظام تدوير المياه، كما إن استخدام المياه المدورة (نظام المياه ضمن دارة مغلقة) في تربية الأسماك في الأحواض خلق مشكلة تراكم المغذيات الناتجة عن فضلات الأسماك و بقايا العلف، وهذه الفضلات الناتجة تحتوي على الأمونيا غير الشاردية التي تشكل مادة سامة للأسماك، وتطبق الفلترة البيولوجية للفضلات لتسهيل عملية فصل الغازات الضارة وتحويل الأمونيا غير الشاردية إلى نتريت ثم تتأكسد لتتحول إلى نترات. صُمم نظام تكامل الاستزراع السمكي النباتي Aquaponics لتوفير بيئة اصطناعية يتم التحكم بها بحيث تكون مثالية لنمو الأسماك (أو الأحياء المائية الأخرى المستزرعة) و لنمو النباتات المستخدمة في الزراعة المائية من جهة، و المحافظة على مصادر المياه من جهة أخرى. وفي هذا النظام تنمو الأسماك و النباتات معاً في علاقة منفعة متبادلة، فالأمونيا غير الشاردية الناتجة عن فضلات الأسماك والضارة بتركيز عالي في الأحواض يمكن استخدامها هي وبعض أشكال النتروجين الأخرى من قبل جذور النباتات وتنقية المياه منها ضمن الدارة المغلقة للمياه، فنواتج الاستقلاب الضارة في أحواض الأسماك تكون مفيدة في نمو و إنتاج النباتات. وفي نظام التكامل هذا فإن فضلات الأسماك تؤمن احتياجات النباتات من المواد الغذائية و بالمقابل فإن امتصاص المغذيات من قبل جذور النباتات يحسن من نوعية المياه و يزيد من إنتاج الأسماك، أيضاً وُجد أن إدخال نبات الخس في نظام تربية الأسماك يزيد من تركيز المغذيات في لحوم الأسماك مقارنةً مع نظام تربية أسماك بدون إدخال أي نباتات ، كما أن نظام Aquaponics يزيد من الريعية الاقتصادية لاستزراع الأسماك، ويمكن تطبيقه على مساحة صغيرة كمزرعة أسرية يؤمن من خلالها لحوم الأسماك و الخضروات العضوية اللازمة للأسرة.
ثم تحدث د. عبد اللطيف علي عن أنواع مزارع الأسماك التكاملية العضوية:
– مزارع الأسماك التقليدية.
– مزارع الأسماك التكاملية مع النباتات (مزارع الرز).
– مزارع الأسماك التكاملية مع الطيور.
– مزارع الأسماك التكاملية مع الحيوانات.
– مزارع الأسماك على أسطح المنازل.
– مزارع الأسماك التكاملية الأسرية.
ووضح د. عبد اللطيف علي أهمية مزارع الأسماك الأسرية التكاملية العضوية:
– استثمار البرك الصغيرة المتوفرة بشكل طبيعي لدى المزارعين لإنتاج كمية من الأسماك كافية للأسرة خاصة وأن الاستهلاك الفعلي للأسماك لا يعكس مدى الوعي لأهمية هذا المنتج ولا يزال سوق الأسماك في سورية غير متوازن بسبب قلة القوة الشرائية لدى المواطن وقلة العرض.
– استخدام مياه الأحواض الغنية بالآزوت في سقاية المزروعات.
– تحسين المستوى المعيشي للأسرة.
– تساهم في زيادة الناتج السمكي المحلي.