كل المقالات بواسطة قسم المعلومات والنشر

برنامج المؤتمر الثاني عشر للبحوث العلمية الزراعية 28-30 نيسان

    برعاية السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي
الأستاذ المهندس أحمد فاتح القادري

والمدير العام لهيئة البحوث العلمية الزراعية
الدكتورة ماجدة مفلح

ستعقد الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية مؤتمرها العلمي الثاني عشر في الفترة من28 إلى30 نيسان لعام 2018

في رحاب مكتبة الأسد

تحت شعار
“نهوض وازدهار رغم الحصار”

برنامج المؤتمر  متابعة قراءة برنامج المؤتمر الثاني عشر للبحوث العلمية الزراعية 28-30 نيسان

المؤتمر الثاني عشر للبحوث العلمية الزراعية 28-30 نيسان

بعد مرور سنوات سبع على بداية الأوضاع التي تعصف ببلدنا الحبيب فإن انعقاد مؤتمر البحوث العلمية الزراعية ليس مجرد حدث علمي روتيني بل هو دليل قاطع على صدق الإنتماء, ففي كل مرة يراد لهذا الشعب الإنكسار تنبت بذور إرادة الحياة سوريةً بمضمونها لتؤكد البقاء والعطاء وديمومه الوفاء لأرض الخير مهد الحضارات.

نهوض وازدهار رغم الحصار” ليس مجرد شعار بل هو دستور عمل كرسه الأوفياء الشرفاء من الباحثات والباحثين والعلماء السوريين من خلال اصرارهم على المضي والاستمرار في العمل لتحقيق التقدم والإزدهار.

كما تتقدم الدكتورة ماجدة مفلح المدير العام لهيئة البحوث العلمية الزراعية بالشكر الجزيل لكل من سيساهم ويشارك في انجاح هذا المؤتمر من خلال رفده بالأوراق العلمية القيمة, أو التحكيم أو بالتحضير والإعداد والتنظيم ولاسيما الباحثين من الجامعات السورية والهيئات الوطنية والمنظمات الإقليمية والدولية.

حيث ورد الهيئة 181 بحثاً قيماً وهادفاً , وقد وقع الاختيار على باقة مكونة من 118 ورقة علمية موزعة على 73 عرضاً شفهياً و45 بوستراً.

نثمن عالياً دور وزارة الثقافة الداعم والجهود المميزة التي بذلها الفريق العامل بمكتبة الأسد بإدارة الأستاذ فايز مرشد لتقديم التسهيلات والدعم اللازم لإنجاز هذا المؤتمر.

كما نتوجه بكامل الشكر والتقدير لإبن البحوث البار السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي الأستاذ أحمد فاتح القادري وجميع العاملين في الوزارة والحكومة السورية للدعم المستمر وتفهمهم الدائم لأهمية دور الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية.

نتمنى لمؤتمرنا وللعاملين في البحث العلمي عموماً والزراعي خصوصاً النجاح والمزيد من التقدم.

برنامج المؤتمر الثاني عشر

النشاطات المنفذة في مركز بحوث السويداء للربع الأول 2018

النشاط الأول: زراعة البندورة والباذنجان والظروف البيئية المناسبة

 

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: قاعة التأهيل والتدريب/ مديرية الزراعة
تاريخ التنفيذ: 18/3/2018
المركز المنفذ: مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بالسويداء/ دائرة المرأة الريفية

منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: م. فاتن الصفدي/ دائرة البستنة/ مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات:

تضمنت الندوة العلمية النقاط التالية :

  • عرض تقديمي لأهم المساحات المزروعة من البندورة والباذنجان في سوريا
  • مقدمة عن النبات وطبيعة نموه والوصف المورفولوجي.
  • أهم الاحتياجات البيئية لمحصول البندورة والباذنجان.
  • طريقة الزراعة والموعد الأمثل والعناية بالمشتل وتحضير الأرض الدائمة.
  • أهم الخدمات المقدمة خلال فترة نمو النبات.
  • أهم الأمراض الفيزيولوجية التي تصيب المحصولين وطرق إدارتها.

النشاط الثاني: تحليل التربة والتسميد العضوي والمعدني للخضار

 

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: قاعة التأهيل والتدريب/ مديرية الزراعة
تاريخ التنفيذ: 19/3/2018
المركز المنفذ: مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بالسويداء/ دائرة المرأة الريفية
منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: م. طلعت عامر/ دائرة الموارد/ مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات

تضمنت الندوة العلمية الحديث عن خواص التغذية لبعض الخضراوات الصيفية، وعن تأثير نقص وزيادة العناصر الغذائية عليها. كما أوصى المحاضر بضرورة اعتماد تحليل التربة كأساس في تسميد الخضار.

النشاط الثالث: استخدام نواتج تقليم أشجار الفاكهة في تصنيع أسطوانات مخصصة للتدفئة

 

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
تاريخ التنفيذ: 26/3/2018
المركز المنفذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
الجهات المشاركة: مركز بحوث السويداء

منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: م. جواد شرف، م. سامر كيوان، د. بسام العطا الله، د. صفوان أبو عساف، م. رمال صعب، م. علي الهوارين، م. عوض الفلاح، د. وسيم محسن/ مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات

تم الحديث في الندوة عن كيفية تصنيع أسطوانات التدفئة من بقايا تقليم أشجار التفاح، وكان وزن الأسطوانة الواحدة 0.5 كغ بقطر 15 سم وارتفاع 12 سم. بالنسبة لمعايير الجودة، بينت النتائج قدرة النشاء المطبوخ على إضفاء صفة التماسك وعدم التفتت للأسطوانات المصنعة. أما بالنسبة لمعايير الاحتراق فقد تم تجربة حرق المعاملات البسيطة الحاوية على النشاء في وجاق حطب حيث تم استخدام 6 أسطوانات (بوزن إجمالي 3 كغ) لكل معاملة (من معاملات النشاء البسيطة)، أفضت إلى النتائج التالية: مدة الاشتعال: ساعة واحدة، معيار انخفاض درجة الحرارة عن 20 مْ: ساعة و10 دقائق، درجة الحرارة الدنيا: 17 مْ، درجة الحرارة العليا: 23.7 مْ، الرائحة: لا يوجد. بالإضافة لذلك، تعتبر كلفة تصنيع هذه الأسطوانات بسيطة مقارنة مع مواد التدفئة الأخرى (حطب، مازوت) خاصة أن الأسر الريفية ستقوم بنفسها بالتصنيع شريطة أن يتم تأمين آلتي الفرم والكبس. طبعا يمكن تأمين هذه الآلات عن طريق الجمعيات الفلاحية المنتشرة في القرى أو عن طريق اشتراك مجموعة من الأسر وشراءها.

مخرجات المشروع

  1. تحسين سبل المعيشة للأسر الريفية من خلال تأمين دخل إضافي ناتج عن تصنيع أسطوانات التدفئة
  2. تأمين مصادر رديفة للتدفئة المنزلية وتدفئة المداجن والبيوت البلاستيكية
  3. المحافظة على البيئة حيث تشكل المخلفات بؤرة للأمراض
  4. توفير فرص عمل للشباب

النشاط الرابع: استخدام مستخلص أوراق نبات الستيفيا كبديل للسكر في إعداد بعض الحلويات المحلية لمرضى السكر

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
تاريخ التنفيذ: 26/3/2018
المركز المنفذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
الجهات المشاركة: مركز بحوث السويداء

اسم منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: د. وسيم محسن، م. هند جريرة، د. بسام العطا الله، م. خزامة القنطار، م. م. ميساء عامر/ مركز بحوث السويداء.

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات

ركز النشاط على إظهار أهمية نبات الستيفيا، وعلى كيفية استخدام المستخلص المائي منه في تحلية الحلويات واستخدامه كبديل للسكر حيث يعطي نبات الستيفيا شعورا بالحلاوة أكبر ب 250 مرة من السكر العادي، كما أنه لا يرفع سكر الغلوكوز في الدم وبالتالي ينصح باستخدام منتجاته لمرضى السكر. أوصى المحاضر بضرورة العمل على التوسع بزراعة نبات الستيفيا والعمل على إنتاج مستخلصاته حيث أن مركز بحوث السويداء قادر على إنتاج أعداد كبيرة جدا من هذا النبات باستخدام تقانة زراعة الأنسجة.

النشاط الخامس: التجفيف الشمسي والصناعي للخضار والفاكهة ودوره في دعم الصناعات الغذائية المنزلية

 

نوع النشاط: ندوة علمية
مكان التنفيذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
تاريخ التنفيذ: 26/3/2018
المركز المنفذ: المعهد التقاني الزراعي/ جامعة البعث/ محافظة حمص
الجهات المشاركة: مركز بحوث السويداء

منفذ النشاط والجهة التي يتبع لها: م. سعود سربوخ، م. براءة أبو دقة، م. هند جريرة، م. أمجد أبو مغضب/ مركز بحوث السويداء

ملخص عن النشاط وأهم التوصيات

أظهر النشاط أهمية التجفيف الشمسي والصناعي للخضار والفواكه بشكل عام وللتفاح بشكل خاص، حيث تم عرض عدة نماذج للمجففات الشمسية والصناعية، وتم شرح ميزاتها وكفاءتها في التجفيف مقارنة بالتجفيف الشمسي التقليدي من حيث اختصار زمن التجفيف وتجانس ونظافة المنتج النهائي وتخفيض نسبة الهدر.

ندوة علمية بعنوان(أهم الأمراض الفيروسية والإجراءات المتبعة للحد من خطورتها)

أقيمت الندوة في مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس، مقر المركز – الثلاثاء بتاريخ 10|4|2018 متابعة قراءة ندوة علمية بعنوان(أهم الأمراض الفيروسية والإجراءات المتبعة للحد من خطورتها)

 محاضرتان عن تطبيقات التقانات النانوية في مجال الزراعة والأغذية

ألقى الدكتور ينال القدسي باحث في قسم التقانات الحيوية، والمهندسة تهاني العايدي باحث مساعد في قسم تكنولوجيا الأغذية، محاضرتين عن تطبيقات التقانات النانوية في مجال الزراعة والأغذية  وذلك في مقر نقابة المهندسين / فرع دمشق – اتستراد المزة في بيت المهندس العربي باسل حافظ الأسد، بحضور الدكتور محمود العرق رئيس تجمع سورية الأم ونخبة من أصحاب الاختصاص من المركز العربي إكساد ومن وزراة الزراعة و الإصلاح الزراعي والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية.

ملخص عن المحاضرة الأولى : تطبيقات التقانات النانوية في محال الزراعة

علم النانو: هو العلم الذي يعنى بدراسة العالم متناهي الصغر و هو عالم الذرات والجزيئات فإذا قلنا عن أحد أبعاد الجسيمات هو 100 نانو متر فهو يندرج تحت مسميات النانو.

فالمجال الزراعي يواجه العديد من التحديات منها التغير المناخي وزيادة
استهلاك المنتجات الزراعية وتقلص المساحة المزروعة مما يستوجب ضرورة النهوض بالتنمية الزراعية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والزراعي، ومن هنا تأتي أهمية استخدام تكنولوجيا وتقنية النانو والتي تمكن من استحداث سبل حديثة في إمكانية إيجاد ومعالجة للعديد من المشكلات الزراعية.  فتقنية النانو تحقق معدلات إنجاز ملحوظة في معالجة المشكلات الزراعية والنهوض بالمجال الزراعي،الأمر الذي يحقق أبلغ الأثر في خدمة المجتمع وتنمية البيئة. فأخذ العلماءيفكرون بتقنية النانو نتيجة:
– الركود و الانخفاض في غلة المحاصيل
– انخفاض المواد العضوية
– نقص المواد الغذائية المتعددة
– تغير المناخ
– تقلص الأراضي الصالحة للزراعة وتوافر المياه
– مقاومة المحاصيل المعدلة وراثياً
– نقص اليد العاملة.
فتطبيقات تقنية النانو في المجال الزراعي تكون من خلال:
–         تكنولوجيا الأغذية
–         تحسين المحاصيل
–         تكنولوجيا البذور
–         الزراعة الدقيقة
–         الأسمدة النانوية لتغذية متوازنة للمحاصيل
–         تشخيص الأمراض النباتية
–         إدارة المياه
–         أجهزة الاستشعار الحيوية
–         مواضيع الهندسة الزراعية
–         في مجال علم الحيوان
–         مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية
–         إدارة الآفات و إدارة الأعشاب الضارة

ملخص عن المحاضرة الثانية : تطبيقات التقانات النانوية في مجال الأغذية

مع مطلع القرن العشرين حدثت قفزات نوعية في التقانات المستخدمة في تصنيع وحفظ الأغذية والتي تهدف للمحافظة على سلامة وجودة الغذاء ومنع تلوثه بالأحياء الدقيقة ومن هذه التقنيات الحديثة تقنية
النانو، حيث أصبح يطلق اسم الغذاء النانوي (nano food) على الغذاء الذي تستخدم تقنية النانو في انتاجه. هدفت هذه التقنية إلى الحصول على غذاء آمن غير ملوث وزيادة قبول المستهلكين للمنتجات الغذائية من خلال تحسين خصائصها الحسية وتدعيمها بمركبات فعالة للحصول على أغذية وظيفية . هناك عدة أشكال لتطبيق هذه التقنية في مجال التصنيع الغذائي سواء باستخدام المضافات النانوية (أكسيد التيتانيوم وأكسيد السيليكون) ، وفي مجال التعبئة  والتغليف من خلال التغليف النشط (أغلفة تتضمن على طبقات من السليكا النانوية ) والتي تتميز بوزنها الخفيف ومقاومتها للحرارة و تعمل على منع نفاذ الغازات والرطوبة إلى داخل المنتج الغذائي. كما تم  اضافة زيوت عطرية وجسيمات فضة نانوية إلى الأغلفة نظراً لامتلاكها تأثيراً مثبطاً للأحياء الدقيقة المسببة لفساد الأغذية مما ساهم في المحافظة على الأغذية من التلف .
استعمل في مجال تغليف الأغذية أيضاً حساسات نانوية يتغير لونها بتغير درجة حرارة حفظ المنتج و زمن تخزينه لتعطي مؤشر عن مدى فترة صلاحيته. تساهم الكبسلة النانوية  في حفظ  العديد من المركبات
الفعالة حيوياً كمضادات الأكسدة و الصبغات الطبيعية والزيوت العطرية
والفيتامينات ومركبات النكهة من التدهور والمحافظة على ثباتها والتحكم في تحررها خلال الزمن مما يؤدي إلى زيادة العمر الافتراضي للمنتجات الغذائية  وتقديم فوائد صحية للمستهلك أيضاً .

ابتكار تقنية لتحويل مخلفات صناعة زيت الزيتون إلى غاز حيوي وسماد

برعاية السيد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي أحمد فاتح القادري وحضور السيد معاون الوزير الدكتور لؤي أصلان والسيدة مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة مفلح والسيد معاون المدير العام الدكتور بهاء الرهبان والسيد رئيس قسم علوم التربة في كلية الزراعة – جامعة دمشق عقد في مقر وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي ورشة عمل بعنوان ماء الجفت مصدر للطاقة النفطية.

حيث أوضحت الدكتورة ماجدة مفلح أن الهيئة تتبع إستراتيجية البحث عن حلول لأي مشكلة زراعية موجودة على الأرض تعيق التطور والتقدم الزراعي، وموضوع الورشة يعد أحد المشاكل التي كانت تعترض القطاع الزراعي من حيث الأضرار التي يخلفها ماء الجفت على المياه الجوفية والزراعة، وهذه التقنية التي يقدمها البحث أعطت حلاً جذرياً لهذه المشكلة ، وحولت هذه المادة من الضرر إلى المنفعة .

قدمت د. غنوة خضور نتائج تجربتها على تخمير ماء الجفت بشكل لاهوائي ضمن هاضم الغاز الحيوي. تأتي أهمية هذا العمل من خلال تحويل المواد العضوية الموجودة في ماء الجفت بما فيها الفينولات السامة بفعل بكتريا الميتان إلى غاز حيوي ومواد عضوية آمنة يمكن استعمالها بشكل آمن في تخصيب المحاصيل الزراعية وبالتالي حل لمشكلة هذه المادة والتي تنتج سنوياً بكميات كبيرة وتؤدي إلى تلوث المسطحات المائية والبيئة بالإضافة للحصول على الغاز الحيوي وهي المرة الأولى في سورية التي تقوم بها الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية من خلال تجربة بحثية بإعادة تدوير مادة ماء الجفت الناتجة عن معاصر الزيتون إلى غاز حيوي ومادة مخصبة للتربة.

 

دورة تدريبية بعنوان “تحليل المسار”

تمت إقامة دورة تدريبية بعنوان تحليل المسار في الفترة من 23 وحتى 25/1/2018 ،في قسم بحوث الأصول الوراثية بمشاركة عدد من الباحثين في الهيئة ومن جامعة دمشق /كلية العلوم
برنامج الدورة: متابعة قراءة دورة تدريبية بعنوان “تحليل المسار”

ندوة علمية “استخدام طرائق زراعة الأنسجة النباتية في معالجة بعض المشاكل الزراعية”

مكان التنفيذ: صالة نقابة المهندسين الزراعيين
تاريخ التنفيذ: 28/12/2017
المركز المنفذ: مركز بحوث السويداء
منفذ النشاط: د. وسيم محسن/ رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بالسويداء، د. بسام العطا الله/ شعبة التقانات الحيوية

ملخص


شملت الندوة تعريفا بتقنية زراعة الأنسجة النباتية، وبالمواد المستخدمة في تطبيقها. كما ناقش المحاضرون كيفية استخدام تقنية زراعة الأنسجة النباتية في حل بعض المشاكل الزراعية كما في الجدول التالي:

المشكلة الزراعية

الحلول المقدمة عن طريق زراعة الأنسجة النباتية

الغراس المصابة للأشجار المثمرة، والخلط الميكانيكي بين الأصناف زراعة الميرستيم بهدف الحصول على نباتات خالية من المسببات المرضية خاصة الفيروسية، والحصول على نباتات مطابقة تماما للنبات الأم
الأنواع المهددة بالانقراض الحفظ قصير وطويل الأمد للأنواع المهددة بالانقراض باستخدام زراعة الأنسجة
صعوبة التهجين بين الأصناف المزروعة والأقارب البرية تنفيذ تقنية إنقاذ الأجنة عن طريق زراعة الأنسجة
صعوبة الحصول على سلالات نقية باستخدام الطرائق التقليدية وطول الفترة اللازمة للحصول عليها الحصول على سلالات نقية تماما خلال فترة قصيرة باستخدام تقنية زراعة الهابلويد
صعوبة إكثار بعض النباتات خاصة في الأشجار المثمرة وفي النباتات الطبية القدرة على إكثار هذه النباتات باستخدام تقنية الإكثار الخضري الدقيق
الإجهادات البيئية خاصة الجفاف والملوحة تنفيذ تقنية الانتخاب على مستوى الخلية بهدف استنباط طرز جديدة تتحمل الإجهادات البيئية
الإجهادات البيئية استخدام تقنية الهندسة الوراثية للحصول على طرز متحملة

التوصيات
1. نوصي باعتماد طرائق زراعة الأنسجة النباتية في الحصول على غراس خالية من المسببات المرضية ليتم تزويد مشاتل مديريات الزراعة بها
2. العمل على تفعيل تقنية زراعة الهابلويد بهدف الحصول على سلالات نقية لإدخالها في برامج تربية الهجن

 

عرض موجز لأهم النشاطات في إدارة بحوث الدراسات الاقتصادية والاجتماعية خلال العام 2017

1- قامت إدارة بحوث الدراسات الاقتصادية والاجتماعية خلال الفترة (12-14) تشرين الثاني 2017، بتنفيذ دورة تدريبية بعنوان “تبني التقنيات الزراعية” متابعة قراءة عرض موجز لأهم النشاطات في إدارة بحوث الدراسات الاقتصادية والاجتماعية خلال العام 2017