***  تم ادراج كتاب "انتاج الأعلاف في الظروف الملحية السورية" ضمن منشورات الهيئة العامة للبحوث العلمية . ***   ***  حصول المهندسين الزراعيين نبال خزعل و غزوان محمد على جائزة اكساد الاولى للبحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة ***   ***  تم ادراج دليل زراعة الذرة الصفراء ضمن منشورات الهيئة ***   ***  تقييم المؤتمر العلمي العاشر للبحوث العلمية الزراعية ***   ***  ندوة علمية بعنوان الري الحديث يوم الاثنين المصادف 19 أيار 2014 الساعة العاشرة صباحا على مدرج ابن البيطار بكلية الهندسة الزراعية بجامعة حلب ***   ***  المؤتمر العاشر للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية 27-28/4/2014 ***   ***  ندوة علمية ضمن فعاليات مشروع تعزيز الأمن الغذائي في البلاد العربية بعنوان "إدارة المحاصيل البقولية" يوم الأربعاء 26/3/2014 ***   ***  تم ادراج دليل زراعة الذرة البيضاء ضمن منشورات الهيئة ***   ***  الورشة الختامية لمشروع "التخلص التدريجي من استخدام بروميد الميثيل في تعقيم التربة بالزراعة المحمية في الجمهورية العربية السورية" ***   ***  ورشة عمل بعنوان" استخدام المياه غير التقليدية في إنتاج أعلاف متحملة للملوحة " *** 
 
__________
الصفحة الاساسية > الموارد الوراثية النباتية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية > الموارد الوراثية النباتية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

الموارد الوراثية النباتية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

المقدمة:
تنتشر في سوريا أعداد كبيرة من الأنواع النباتية المتأصلة والمتأقلمة مع الظروف المحلية منذ ألاف السنين وتعتبر هذه الموارد الوراثية النباتية موضع اهتمام أبحاث التربية والتحسين الوراثي لما تحمله من صفات مورفولوجية وتكنولوجية جيدة حافظت عليها من ألاف السنين رغم تعرضها لظروف مناخية وبيئية لم تكن جيدة في معظم الأحيان.
يزداد الاهتمام بالموارد الوراثية النباتية مع زيادة تعرض هذه الموارد للتدهور والتناقص, ومن هنا وضعت الهيئة العامة للبحوث الزراعية خطة للحفاظ على هذه الموارد وللحفاظ على التنوع الحيوي وما يحويه من مستودع مورثات وشملت هذه الخطة أعمال الجمع والحصر والتقييم والدراسة والحفظ وتميزت في عام 2009 بصدور القانون رقم /20/ قانون حماية الموارد الوراثية الذي يهدف لـ حفظ وحماية الموارد الوراثية النباتية في سوريا وتنظيم تداولها وحفظ حقوق المزارعين وإشراكهم في اتخاذ القرارات اللازمة لحماية هذه الثروة.

حالة الموارد الوراثية النباتية :
سوريا بلد غني بالموارد الوراثية ويتنوع الغطاء النباتي السوري بتنوع البيئة والمنطقة الجغرافية ويقدر عدد الأنواع النباتية الموجودة في سوريا 3150 نوعاً تتبع لـ 900 جنساً (جدول1) .
جدول (1): يوضح أهم الفصائل النباتية في سوريا وعدد الأجناس والأنواع التابعة لها.

إسم الفصيلة (اللاتيني) عدد الأجناس عدد الأنواع
fabaceae 50 402
Compositae 106 331
Graminae 104 222
Cruciferae 71 189
Labiatae 31 191
Umbelliferae 74 164
Liliaceae 24 149
Scrophulariaceae 15 115
Boraginaceae 29 101
Ranunculaceae 12 77
Chenopodiaceae 30 71
Rubiaceae 11 55
Euphorbiaceae 5 51
Rosaceae 19 44
Lridaceae 5 41
polygonaceae 8 36
papaveraceae 8 34
Cyperaceae 10 33
Orchidaceae 11 32
Malvaceae 7 25
Crassulaceae 5 25
Campanulaceae 5 24
Convulvolaceae 4 21
Caryophyllaceae 11 21
Solanaceae 10 17
Cistaceae 5 16
Amaryllidaceae 5 9
Primulaceae 7 7
Oleaceae 5 7

الأعمال والنشاطات في مجال الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

التسهيلات المتوفرة حالياً:
•اهتمت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ومنذ السبعينات من القرن الماضي بالموارد الوراثية النباتية ودراستها وحفظها والاستفادة منها فأنشأت بالتعاون مع الفاو وIBPGR ( سابقا ً) أول غرفة تبريد متوسط المدى على درجة حرارة ( 0 – 4 )ºم وبحجم 50 م3.
وفي عام 1996 تم إنشاء البنك الوراثي الذي يحتوي على:
1- غرفة تبريد متوسط المدى على درجة حرارة ( 0 – 4 )ºم وبحجم 100 م3.
2- غرفة تبريد طويل الأمد ( -18 , -22 ) ºم وبحجم 50 م3.
* كما يتوفر في قسم الأصول الوراثية مخبر حديث للتقانات الحيوية لعمل البصمة الوراثية ودراسة التراكيب الوراثية.

البنية الإدارية:
يتضمن الهيكل التنظيمي للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية يوجد قسماً خاصاً بالموارد الوراثية مقره الرئيسي في دوما / قرب دمشق يحتوي على البنك الوراثي والمكاتب الإدارية والمخبر وينفذ أعماله في مراكز البحوث الزراعية المنتشرة في سوريا.
يتم الحصول على الموارد الوراثية بشكل أساسي خلال جولات الجمع التي تنفذ في سوريا ومن التبادل مع مراكز البحوث الزراعية الدولية مثل إيكاردا، بلغ عدد المدخلات المحفوظة في البنك الوراثي حوالي/11272/ مدخل من مختلف أنواع المحاصيل والبقوليات المزروعة والبرية والمحاصيل الزيتية والخضار والنباتات الرعوية (جدول 2).
جدول (2):عدد المدخلات في البنك الوراثي

النوع عدد المدخلات
القمح المبدئي 85
القمح البري 1152
الشعير البري 257
القمح المزروع 1678
الشعير المزروع 1052
أنواع البقوليات الغذائية البرية 202
أنواع البقوليات العلفية البرية 1960
أنواع البقوليات الرعوية البرية 10
بقوليات غذائية مزروعة 960
بقوليات علفية مزروعة 97
نباتات مراعي طبيعية 132
الذرة 450
المحاصيل الزيتية 636
الخضار 2561
المحاصيل المختلفة 40
المجموع 11272

كما يتم سنوياً تقييم وإكثار حوالي /1500-2000/ مدخل من مختلف الأنواع, ويتم في دائرة التنوع الحيوي تجارب إعادة تأهيل للأصناف المحلية للخضار والحبوب حيث يتم تقييمها وانتخاب الجيد منها ودراسته لعدة سنوات لإعادة نشر زراعته بين الفلاحين.

المجمعات الوراثية:
أنشأ قسم الأصول الوراثية النباتية سبعة مجمعات وراثية موزعة على الشكل التالي:
4 مجمعات للحبوب البرية والبقوليات البرية أنشأت في حلب (يحمول) , ريف دمشق( سرغايا) , السويداء ( عين العرب) و القنيطرة ( عين النورية).
3 مجمعات للنباتات الرعوية في درعا ( ازرع) , ريف دمشق ( النشابية) و حلب (حميمة).
54 مجمع للأشجار المثمرة ( موضحة في جدول لاحق).
1 مجمع للنباتات الطبية والعطرية يضم 49 نوعاً.
وحديقة نباتات طبية وعطرية تضم 20 نوع.

المعشبة الوطنية:
يتضمن قسم الأصول الوراثية معشبة نباتية مركزية بهدف حفظ النماذج المعشبية من مختلف الأنواع النباتية الموجودة في القطر مع البيانات الخاصة بالأنواع النباتية المحفوظة في المعشبة من حيث تصنيفها والبيئات والمواطن التي تنتشر بها إضافةً إلى استعمالاتها.
تحتوي المعشبة النباتية على حوالي 6000 عينة نباتية منها 4000 عينة مجموعة منذ عام 1942 و2000 عينة حديثة جمعت منذ عام 2000 وجميعها تشمل تقريباً معظم الفلورة النباتية السورية حيث تتضمن 2820 نوعاً نباتياً موزعة في حوالي 750 جنس و 135 فصيلة نباتية.
وإن عدد هذه النماذج المعشبية المحفوظة يتزايد حالياً بالتوازي مع عدد المدخلات البذرية، حيث يتم العمل على تطوير المعشبة بالاعتماد على العناصر الوطنية وتزويدها بالأجهزة الضرورية لتصبح:
1-وسيلة متميزة لتعريف وتصنيف العينات النباتية غير المعروفة.
2-تنظيم تبادل النماذج المعشبية مع المراكز الأخرى وفق الإمكانية.
3-معرفة تنوع وتوزع الغطاء النباتي للمنطقة بشكل واضح.

المحميات الطبيعية:
بلغ عدد المحميات الحراجية 18 محمية بالإضافة إلى 4 مناطق وقاية و3 حدائق ومتنزهات بمساحة إجمالية 177 الف هـ وفي مناطق البادية بلغ عدد المحميات الرعوية 68 محمية بمساحة 822 الف هـ بالإضافة إلى 4 محميات بيئية بمساحة 83 ألف هـ .

الأشجار المثمرة:
في سوريا الكثير من الأصناف المحلية القديمة التي لاتزال تزرع حتى اليوم نظراً لتأقلمها مع الظروف البيئية وخاصة الجفاف والحرارة ومعظمها ذات مواصفات زراعية وتسويقية جيدة إلا أنها من الناحية الوراثية غير مدروسة بشكل جيد ويقدر عدد هذه الأصناف (جدول 3) .
جدول (3 ): يبين عدد الأصناف المحلية من الأشجار المثمرة المزروعة في سوريا

النوع عدد الأصناف المحلية
العنب 75
اللـوز 12
الزيتون 92
السفرجل 5
الرمـان 15
التفاح 18
التين 85
النخيل 10-15
الفستق 21
التـوت 5
المشمش 10
الجوز 33

عدد الأصناف المحلية من الأشجار المثمرة 386 من مختلف الأنواع.
ومن أجل حماية التنوع الحيوي للأشجار المثمرة أنشأت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية 54 مجمعاً وراثياً ( Field Gene bank) للأشجار المثمرة تضم الأصناف المحلية والأجنبية (جدول 4 ).

جدول(4):عدد المدخلات (accessions) والمجمعات الوراثية (Field Gene bank (للمصادر الوراثية للأشجار المثمرة )

النوع عدد المدخلات عدد المجمعات
التفاح 154 5
الرمـان 20 2
الأجاص 24 3
المشمش 25 1
السفرجل 5 2
الكـرز 32 2
الزيتون 92 5
الـدرا ق 104 2
الفستق 21 4
الخـوخ 20 1
التين 87 4
كيـوي 3 2
العـنب 159 5
كاكي 10 2
الجـوز 43 2
أكـي دنيا 11 2
اللـوز 38 1
الحمضـيات وبعض الأواع الاستوائية 130 3
التـوت 2 2
النخيل 8 2
جوز البيكان 4 1
الصبار 8 1
المجموع 1000 54

استخدام الموارد الوراثية:
1- في برامج تربية النبات :
يتم استخدام المصادر الوراثية النباتية في برامج تربية النبات والتحسين الوراثي لاسيما في مجال الحبوب حيث استنبطت الهيئة عدد من أصناف القمح والشعير كما يتوفر لدى هيئة البحوث الزراعية برامج واسعة لاستخدام الأصناف المحلية من الخضار في تطوير أصناف جديدة كذلك توجد برامج مماثلة لتطوير أصناف جديدة من الأشجار المثمرة بالاعتماد على الأصول المحلية لا سيما في المشمش والجوز والزيتون وغيرها .
2- في الدراسات العليا:
تستخدم الموارد الوراثية النباتية في أبحاث الدراسات العليا للحصول على درجات الماجستير والدكتوراه.

القانون السوري للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة وتحسين فرص الحصول على الموارد الوراثية وتقاسم المنافع وحقوق الفلاحين:
شاركت سوريا في المفاوضات التي جرت برعاية FAOمنذ الثمانينات والتي انتهت بإقرار المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية عام 2001 وكانت سوريا من اولى الدول التي وقعت على هذه المعاهدة عام 2002 وتمت المصادقة عليها بمرسوم تشريعي رقم 46 لعام 2003.
لذلك وتنفيذاً لبنود المعاهدة ومن أجل :
1- التزام المؤسسات الرسمية والأفراد والمجتمعات المحلية في المحافظة على التنوع الحيوي وتطويره.
2- تنظيم عملية الحصول على الموارد الوراثية النباتية سواءً الواردة في الملحق رقم 1 للمعاهدة أم تلك التي لاتشملها المعاهدة.
3-الحفاظ على حقوق المزارعين الذين طوروا الأصناف المحلية من الحبوب والبقوليات والخضار والأشجار المثمرة وحافظوا عليها عبر مئات السنين.
4- تنظيم العلاقة بين الجهة المخولة بمنح الموارد الوراثية ومستلم هذه الموارد والاقتسام العادل للمنافع الناجمة عنها.
أعدت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في وزارة الزراعة السورية بالتعاون مع FAO والجامعات وخبراء القانون مشروع قانون خاص لحماية وصيانة وتنظيم تداول الموارد الوراثية النباتية وقد صدر هذا القانون تحت رقم /20/ لعام 2009.
سيشكل هذا القانون مرحلة مهمة في مجال الموارد الوراثية من حيث اهتمام الدولة بالموارد الوراثية والحفاظ عليها وتنميتها والاستفادة منها وضمان حقوق المزارعين بما في ذلك مشاركتهم في اتخاذ القرارات وتسهيل وتنظيم الحصول على الموارد الوراثية وتقاسم المنافع الناجمة عنها, من أهدافه
أ- حماية وصيانة وتنمية وتنظيم تداول الموارد الوراثية النباتية للأغراض الأكاديمية والبحث العلمي والتدريب وتربية النبات والاستفادة منها في تطوير تراكيب وراثية جديدة لأغراض تجارية ووضع قواعد الاقتسام العادل للمنافع الناجمة عن ذلك.
ب- تنظيم الحصول على الموارد الوراثية النباتية ونقلها خارج حدود الجمهورية العربية السورية.
ج- ضمان اقتسام عادل للمنافع المالية أو التقنية أو العلمية وما في حكمها نتيجة الحصول على الموارد الوراثية النباتية واستخدامها حسبما هو متفق عليه في اتفاقات نقل المواد بين سلطة الموارد الوراثية النباتية ومقدم الطلب.
د- توجيه المنافع نحو حفظ وتنمية الموارد الوراثية النباتية والاستفادة منها وتطوير القدرات العلمية والفنية الوطنية ونقل التكنولوجيا والمعلومات إلى الجهات الوطنية المعنية بالأصول الوراثية النباتية والتنمية الزراعية.
هـ- مشاركة الجهات العامة والخاصة والفلاحين والمزارعين في برامج حماية وصيانة الموارد الوراثية النباتية.
كما نظم وحدد القانون طرق الحصول على الموارد الوراثية النباتية من خلال ثلاثة أنظمة هي:
أ- النظام المتعدد الأطراف.
ب- نظام الحصول لأغراض غير تجارية.
ج- نظام الحصول لأغراض تجارية.
وضح القانون شروط الحصول على المادة الوراثية وإصدار التراخيص اللازمة لجمعها ووضع الإلتزامات اللازم توفرها في مقدمي الطلبات والمستلمين وحاملي التراخيص.
كما حظر إخراج أي مادة وراثية نباتية خارج حدود سوريا بدون اتفاق نقل مواد ساري المفعول ووضع بعض العقوبات متمثلة بغرامات مالية لمن يجمع أنواع من الموارد الوراثية لم يتفق عليها مع سلطة الموارد الوراثية أو يحصل على مادة وراثية دون ترخيص بقصد نقلها خارج سوريا

التعاون الدولي في مجال الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة:
العينات المحفوظة في بنوك أخرى:
1-معهد VIR في سان بطرس بورغ في روسيا الإتحادية : يوجد فيه 40 عينة من المحاصيل والخضار أودعت لديه عام 1989.
2- مركز Wallsborne (في انكلترا) معتمد من قبل Bioversity لحفظ عينات احتياطية من الخضار يوجد فيه 500 عينة.
3-جامعة ساوثمتون ( في انكلترا) : يوجد 500 عينة بذرية وعشبية من البقوليات البرية.
التعاون في مجال الأبحاث والتدريب:
يتم وضع برنامج عمل مشترك مع إيكاردا ينفذ من خلاله أبحاث مشتركة وجولات جمع للموارد الوراثية من مختلف محافظات القطر وتدريب الكادر الوطني في مجالات عمل البنوك الوراثية.

المشاريع المنفذة:
1- مشروع جمع الأصول الوراثية للقمح المزروع نفذ عام 1988 بالتعاون مع إيكاردا.
2-مشروع جمع الأصول الوراثية للخضار بالتعاون مع IBPGR (سابقاً) :
أ- مشروع نفذ عام 1985- 1988.
ب- مشروع نفذ عام 1994-1996 .
3-مشروع جمع الأصول الوراثية للبقوليات العلفية بالتعاون مع إيكاردا وجامعة ساوثمتون في انكلترا .
4-تنفيذ برامج عمل سنوية مع ICARDA تشمل جولات جمع للموارد الوراثية النباتية.
5-مشروع حفظ وصيانة الاستخدام المستدام للتنوع الحيوي الزراعي في المناطق الجافة:ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع المنفذة في مجال الأصول الوراثية والتنوع الحيوي, تم تمويله من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ومرفق البيئة العالمي GEF, شاركت في تنفيذه : سوريا- الأردن- السلطة الفلسطينية ولبنان ونفذ على مدى 5 سنوات 1999- 2005 وكانت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الجهة الحكومية المنفذة للمشروع في سوريا.

أهم أهداف هذا المشروع:
1-تطوير المفاهيم المتعلقة بالتدهور الحيوي الزراعي.
2-تطوير تطبيقات استخدام الأراضي بهدف الحفظ والاستخدام المستدام للتنوع الحيوي الزراعي للأقارب البرية والسلالات المحلية للمحاصيل المستهدفة.
3-تنمية القدرات الوطنية في مجال حفظ التنوع الحيوي.
4-دراسة واعتماد التشريعات الزراعية ذات العلاقة بحفظ واستخدام التنوع الحيوي.

أهم نتائجه:
1-توفير المعلومات حول انتشار ووفرة التنوع الوراثي الحيوي في المناطق المستهدفة.
2-حفظ الأقارب البرية للأنواع المزروعة في المواقع المدروسة بالاستفادة من إجراءات إدارة الرعي , حصاد المياه , حفظ التربة و حماية الممرات بالإضافة إلى تشجيع حفظ الأصناف المحلية.
3-تأسيس مشاتل علفية تدار من قبل المجتمعات الريفية.
4-تأسيس بنوك وراثية حقلية للأقارب البرية للأنواع المستهدفة.
5-زيادة الوعي الشعبي لأهمية حفظ التنوع الحيوي والتدهور البيئي.
6-تنمية القدرات الوطنية في مجال الحفظ والاستخدام المستدام للتنوع الحيوي الزراعي.

  • تم ادراج كتاب "انتاج الأعلاف في الظروف الملحية السورية" ضمن منشورات الهيئة العامة للبحوث العلمية .

  • حصول المهندسين الزراعيين نبال خزعل و غزوان محمد على جائزة اكساد الاولى للبحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة

  • تم ادراج دليل زراعة الذرة الصفراء ضمن منشورات الهيئة

  • تقييم المؤتمر العلمي العاشر للبحوث العلمية الزراعية

  • ندوة علمية بعنوان الري الحديث يوم الاثنين المصادف 19 أيار 2014 الساعة العاشرة صباحا على مدرج ابن البيطار بكلية الهندسة الزراعية بجامعة حلب

  • المؤتمر العاشر للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية 27-28/4/2014

  • ندوة علمية ضمن فعاليات مشروع تعزيز الأمن الغذائي في البلاد العربية بعنوان "إدارة المحاصيل البقولية" يوم الأربعاء 26/3/2014

  • تم ادراج دليل زراعة الذرة البيضاء ضمن منشورات الهيئة

  • الورشة الختامية لمشروع "التخلص التدريجي من استخدام بروميد الميثيل في تعقيم التربة بالزراعة المحمية في الجمهورية العربية السورية"

  • ورشة عمل بعنوان" استخدام المياه غير التقليدية في إنتاج أعلاف متحملة للملوحة "

  •  

    ________