التوصيف و الإكثار الخضري لبعض طرز الوردة الدمشقية (Rosa damascena Mill.)  المنتشرة في محافظة اللاذقية و تقييمها في ظروف بيئية مختلفة.

ثروت سليم رضوان/الهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة – ادارة بحوث البستنة
جامعة تشرين – كلية الزراعة
2020

الملّخص

أجريت هذه الدراسة في اللاذقية خلال الأعوام (2017, 2018, 2019) حيث تم إجراء التوصيف المظهري والجزيئي وتحديد درجة التباين الوراثي بين عشرين طرازاً من الوردة الدمشقية Rosa damascena  المزروعة في مناطق مختلفة من اللاذقية ومقارنتها بطراز في موقع المراح التابع لمحافظة ريف دمشق, وذلك للاستفادة من الطرز ذات الصفات النوعية الجيدة بغية تحسينها مستقبلاً والعمل على تشجيع زراعتها. أكدت نتائج التوصيف المظهري على إمكانية التفريق بين بعض الطرز المدروسة بالاعتماد على بعض الصفات المظهرية خاصة المتعلق منها بالأزهار والمجموع الخضري مقارنة بالثمار وبالبذور. حيث أظهرت نتائج التحليل العنقودي لمواصفات الأزهار أعلى نسبة اختلاف بين الطرز المدروسة (% 85) مقارنة بنسبة (%60) لصفات المجموع الخضري و (%47) لصفات الثمار و البذور مجتمعة. بينت الدراسة  وجود اختلافات مظهرية مميزة لبعض الطرز والتي يمكن استخدامها في برامج التربية  و التحسين الوراثي مستقبلاً.

     تم استخلاص الـ DNA من النموات الورقية الحديثة، وأجري التفاعل التسلسلي للبوليميراز (PCR- RAPD) باستخدام (16 (بادئة عشوائية, أظهرت 12 بادئة منها كفاءة في كشف الاختلافات الوراثية بين الطرز المدروسة. بلغت نسبة التباين الوراثي بين طرز اللاذقية و طرازي المراح وفقاً لشجرة القرابة الوراثية (%30) في حين لم تتجاوز النسبة (%24) ضمن طرز اللاذقية, أظهرت بعض البادئات كالبادئة (FRO-11) كفاءة عالية في التمييز بين طرز اللاذقية و طرازي المراح. أيضاً أجري التفاعل التسلسلي للبوليميراز ((PCR-ISSR باستخدام  10 بادئات ,أظهرت كفاءة في كشف الاختلافات الوراثية بين الطرز المدروسة, بلغت نسبة التباين الوراثي بين طرز اللاذقية و طرازي المراح وفقاً لشجرة القرابة الوراثية (%38).

تم  اختيار أربعة طرز من الطرز المدروسة والتي أعطت تبايناً مظهرياً ووراثياً واضحاً رمزت بـ (RD1, RD2, RD3, RD4),  تم إكثارها خضرياً بالعقل ضمن بيت زجاجي تابع لمشتل أكساد في اللاذقية باستخدام ثلاثة تراكيز من منظم النمو IBA  ppm (500, 1000, 2000), بالإضافة إلى معاملة الشاهد دون معاملة, بينت النتائج أنّ استخدام الأوكسين شجع التجذير بنسب مختلفة حسب الطراز وتركيز الأوكسين, حيث تفوق الطراز RD3 عند المعاملة  ppm (2000) معنوياً على باقي المعاملات بنسبة التجذير ونسبة العقل المشكلة للكالس. كما اختلفت استجابة العقل للأوكسين باختلاف الطرز المدروسة.

تم أيضاً إكثار نفس الطرز (المكاثرة خضرياً) بالأنسجة حيث أجريت الدراسة لتحديد الوسط الأمثل للإكثار الخضري الدقيق لذات الطرز المكاثرة خضرياً. أخذت عقل صغيرة ببرعم واحد و بعد تطهيرها سطحياً, زرعت على وسط موراشيج  وسكوغ  (MS) مضافاً له تراكيب متنوعة من منظمات النمو (NAA, IBA, BA) وبتراكيز مختلفة, بلغت أعلى قيمة لمعدل التكاثر على الوسط المغذي T2 ( MS + 0.25mg/l  NAA+  4 mg/l BA) بمعدل 3.14 نمواً خضرياً جديداً بعد أربعة أسابيع من الزراعة. وبلغت أفضل نسبة للاستطالة على الوسط  (MS  +  0. 5mg/l  NAA+   2 mg/l BA :(T3. كان التجذير فعالا و بنسبة (95%) على الوسط (MS+0.4 mg/l IBA 2/1 :4(Tr. أشارت النتائج إلى تفوق الطرازRD4   في  متوسط عدد النموات, في حين تفوق الطراز RD1على بقية الطرز بنسبة التجذير و متوسط طول الجذور وعددها.  تم تقسية النموات المجذرة تدريجياً لمدة أربع أسابيع.

تم زراعة الطرز الأربعة التي تم إكثارها بالعقل على أربعة ارتفاعات مختلفة في اللاذقية بهدف تقييم إنتاجيتها, لوحظ تباين في صفاتها الإنتاجية, وتبين أن أفضل النتائج كانت في موقع كسب حيث أعطى أعلى إنتاجية من الأزهار  g (329.87) وأعلى قيمة لمتوسط عدد الأزهار\النبات (82.15) زهرة / نبات, وتفوق الموقعين كسب ودبسا على بقية المواقع بنسبة الزيت العطري. أما بالنسبة للطرز فقد تفوق الطرازRD1  بمتوسط وزن الزهرة g (11.57) ومتوسط  الإنتاجية g (380.53) إلا أنه احتوى أقل عدد من الأزهار وأقل نسبة للزيت العطري, في حين تفوق الطراز RD3 على بقية الطرز وفي جميع المواقع المدروسة في متوسط عدد الأزهار (89.75) زهرة/ نبات. أظهرت نتائج التحليل النوعي للزيت العطري الناتج عن الطرز الأربعة المزروعة في موقع كسب احتواءها على نسب جيدة من العديد من المركبات الهامة ( النيرول, الجيرانيول, نونديكان, لينالول, تتراديكانول, ن- هكساديكان)

الكلمات المفتاحية: الوردة الدمشقية,  التوصيف المظهري , التنوع الوراثي, التوصيف الجزيئي, الإكثار الخضري الحقلي, الإكثار الخضري الدقيق, الزيت العطري, سورية.