دراسة بيولوجيا وانتشار ومكافحة فطريات مرض البياض الدقيقي على نبات البندورة في جنوب سورية

مروة محمد الأحمد
الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية – ادارة بحوث وقاية النبات
جامعة دمشق- كلية الزراعة
2019

الملخص

يسبب الفطر taurica Leveillula( taurica Oidiopsis ) مرض البياض الدقيقي على البندورة في ريف دمشق الغربي . للفطر الممرض taurica Leveillula مشيجة داخلية endophyticو أبواغ كونيدية مزدوجة الشكل ) شكل رمحي و إسطواني (، الحوامل الكونيدية طويلة و غالباً متفرعة و تنمو األبواغ بشكل مفردة أو في سالسل قصيرة . يتفاوت أبعاد األبو اغ -49.12 ،75.5 -53.18 × 24.52 – 14.35 أبعادها يتراوح إذ العزالت حسب الكونيدية 55.72× 25.13 – 14.24 ميكروناً لألبواغ االسطوانية و الرمحية على التوالي . أجريت دراسة قابلية إصابة سبعة أصناف بندورة )صنف يرموك ، صنف يرموك ، صنف إليغرو، صنف شروق، صنف سبع نجوم، بندورة كرزية و F1 Magic )لمرض البياض الدقيقي بعد القيام بالعدوى الصنعية بالعامل الممرض. وتبين أن صنف البندورة إليغرو هو األكثر قابلية األكثر تحمالً يصيب الفطر لإلصابة بين األصناف والصنف يرموك لإلصابة بالمرض . األوراق السفلية لجميع األصناف بشدة و كانت األعلى بين األصناف بنسبة % على الصنف إليغرو. تم اختبار بعض المبيدات الوقائية )زهر الكبريت ، ميلفيت وبيكربونات الصوديوم( لمكافحة البياض الدقيقي على صنف البندورة إليغرو األكثر قابلية لإلصابة في الظروف الحقلية. أظهرت نتائجنا بأن زهر الكبريت ذو كفاءة عالية في وقاية البندورة من اإلصابة بالبياض الدقيقي في الظروف الحقلية وصلت إلى . % و بلغت شدة اإلصابة 17.11 %و 75.19 %عند التركيزين العالي والمنخفض على التوالي . درست كفاءة المبيدات الجهازية )مبيد فلنت ، بانشو ، مارلو وكوليس ( في مكافحة مرض البياض الدقيقي، وقد بينت النتائج أن المبيد مارلو هو األكثر كفاءة في تخفيض شدة المرض حيث بلغت 26.13 %و 3.17%في التركيزين العالي والمنخفض على التوالي ومتوسط قدره 9.15 %في القراءة الثانية مقارنة مع الشاهد 4.59 .% يليه المبيد كوليس حيث كانت شدة اإلصابة 5.17 %و 52.21 %في التركيز العالي والمنخفض على التوالي، وبمتوسط قدره 13.18 .%ويتقارب المبيد بانشو في فعاليته مع المبيد كوليس في تخفيض شدة اإلصابة حيث كانت 4.17 %و 6.19 %في التركيز العالي والمنخفض على التوالي وبمتوسط يصل إلى 5.18 .%بينما كان المبيد فلنت األقل فعالية من بين المبيدات العالجية المختبرة في القراءة الثانية واألولى على حد سواء. وقد بينت النتائج الفعالية العالية للمبيد الحيوي harizianum.T حيث خفض النسبة المئوية لإلصابة بالبياض الدقيقي إلى . % ونسبة شدة اإلصابة إلى . % مقارنة مع الشاهد حيث كانت نسبة اإلصابة . % وشدة المرض . %. وكانت كفاءة المبيد الحيوي موازية للمبيد فلنت حيث بلغت نسبة اإلصابة . % وشدة المرض . %. مما يشجع استخدام المبيد الحيوي في مكافحة المرض ، وتتقارب فعاليته مع باقي المبيدات مما يشجع استخدامه في مكافحة مرض البياض الدقيقي على البندورة. الكلمات المفتاحية: البياض الدقيقي – فطريات – البندورة – جنوب سورية – taurica Leveillula.