نشاطات مركز بحوث دير الزور للربع الأول 2019

دورة تدريبية بعنوان دراسة الخواص الفيزيائية والكيميائية للتربة وكيفية أخذ عينات التربة للتحليل
حيث تم التعرف على أهم الخواص الفيزيائية الكيميائية للتربة ( كثافة ظاهرية ، كثافة حقيقية ، مسامية ، تسرب ، نفاذية ، تشبع ، سعة حقلية ، معامل ذبول ، محتوى التربة من الكاتيونات والأنيونات ………. الخ  ) وكيفية قياسها بالحقل و المخبر وأهم التحاليل الفيزيائية والكيميائية التي تجرى بالمخبر وطريقة أخذ عينات التربة من الحقل وتجهيزها قبل ارسالها للمخبر ومن ثم أهم التحاليل التي تجرى على هذه العينات ،واهم الأجهزة الأساسية لعمل المخبر .
وكيفية تقدير وحساب رطوبة التربة وعلاقتها بالخواص الفيزيائية والكيميائية للتربة .
محاضرة أنواع الترب الزراعية وأهمية دراسة خواص التربة إعداد م. ياسر السليمان
يمكن التعرف على التربة بشكل عام من خلال مفهومين رئيسين ومختلفين
أ – المفهوم الأول : يتعلق بالناحية المنشئية للأرض حيث يعتبر التربةكجسم طبيعي ناتج عن التفتت والتعرية المختلفة للطبقة السطحية للقشرة الأرضية .
ب – المفهوم الثاني : يتعلق بناحية الإستخدام الزراعي للأرض حيثيعتبر الأرض كوسيط طبيعي يوفر الظروف الملائمة لنمو النباتات وبقائها
ومنه يمكن القول أن التربة هي عبارة عن الطبقة السطحية المتفتتة من القشرة الأرضية والتي تمتلك الظروف الملائمة لنمو النبات .
تعريف التربة :
Hilgard 1 – تعريف : يعتبر التربة المادة الأولية المتفتتة والهشة والتي فيها يجد النبات مكاناً للتثبت والتغذية وكذلك باقي شروط النمو
Williams2– تعريف:الأرض هي الطبقة السطحية الهشة والمتفتتة من القارات والتي تحمل في طياتها عامل الخصوبة والقادرة على الإنتاج النباتي .
 Ramann3– تعريف: الأرض عبارة عن الطبقة السطحية للقشرة الأرضية الصلبة والتي في طريقها للانحلال والتفتت .
العوامل المؤثرة في تكوين الأرض : من العوامل المؤثرة في تكوين جسم التربة :
1- المناخ ( الهطول المطري- درجة الحرارة )
2 – الطبوغرافيا ( الإرتفاع–الإنحدار– عمق الماء الأرضي )
3 – الزمن ( العمر بالسنوات – التطور النسبي ( فتية ، ناضجة ، كهلة )
4 – الصخرة الأم ( الخواص الفيزيائية – الخواص الكيميائية )
5 –الكائنات الحية ( الكائنات الحيوانية الدقيقة – الكائنات النباتية )
الأطوار المكونة للتربة :
1- الطور الصلب : ويقسم بدوره إلى قسمين ( جزء معدني وجزء عضوي )
ويشكل 50% من أطوار التربة .
2- الطور السائل :ويسمى محلول التربة ويشكل 25% من أطوار التربة
3 – الطور الغازي: ويشمل الهواء الأرضي ويشكل 25 % من أطوار التربة .
تكوين القطاع الأرضي :
1- الأفق أ: الطبقة السطحية التي يتم نقل المواد منها الى ماتحتهاوهي أفق السلب ويتميز بقوام يختلف عما تحته بكون بنائها غير واضح المعالم وتحتوي أعلى نسبة من المادة العضوية واقل نسبة من الغرويات
2- الأفق ب: أفق الترسيب للمواد المسلوبة من الأعلى ويختلف عن الأفق أ بالسماكة واللون والبناء والتماسك بينما يتشابه مع الأفق الذي يليه
3 – الأفق ج: وهو عبارة عن الصخرة الأم أو مادة الأصل للتربة والتي يفترض أنها لم تتأثر بعد بعوامل التجوية .
تصنيف التربة حسب مثلث القوام :
تصنف التربة إستناداً لمثلث القوام الى 14 نوعاً للأراضي من الأراضي الخفيفة الرملية الى الأراضي الطينة وهي كالتالي :
1 – رملية .2 –طميية  رملية خفيفة .
3 –سلتية رملية .4 – طميية  رملية متوسطة .
5 –طميية  رملية ثقيلة .6 – رملية طمية .
7 –طميية ( لومية ). 8 –سلتية .
9 –طمييةسلتية .10 –سلتيةطميية .
11 –سلتية طينية .12 –طميية طينية
13 – رملية طينية .14- طينية .

محاضرة تعاريف أساسية ومصطلحات في التربة إعداد المهندس محمود الدندل
الخواص الفيزيائية للتربة
للخواص الفيزيائية للتربة أهمية كبيرة في استعمالاتها الزراعية والهندسية في عمليات الفلاحة والعزق والري والبزل وقابلية التربة والمياه والتسميد ونمو الجذور وقابلية التربة على تجهيز النبات بالماء والمغذيات وتهوية التربة وقابلية التربة على إسناد الأسس ومدارج المطارات والعديد من الاستعمالات الأخرى للتربة.
إن معرفة خواص التربة الغير يابسة ومدى ملائمتها لنمو النباتات ومدى إمكانية تحسينها لجعلها أكثر ملائمة لاستعمالات التربة المختلفة تكون من الأمور المهمة والواجبة على المشتغلين والمستثمرين في الزراعة معرفتها وسيتم التطرق في هذا الفصل الى توزيع حجوم الدقائق المختلفة في التربة أ ما يطلق عليه نسجة التربة وإلى بناء التربة وإلى كثافتي التربة الحقيقية والظاهرية وإلى هواء التربة وحرارة التربة ولون التربة تتداخل هذه الصفات مع ماء التربة الذي سينفرد له فصل خاص لأهميته.
– نسيج التربة Soil Texture :
يقصد بنسجة التربة التوزيع النسبي للأحجام المختلفة لمعضلات التربة والتي هي الرمل والطين الغرين وتحدد نسجة التربة مدى نعومة وخشونة التربة.لنُسجة التربة أهمية كبيرة حيث أنها تحدد المساحة السطحية النوعية للتربة التي تعتمد عليها الكثير من الخواص والعمليات الفيزيائية والكيميائية والحيوية في التربة.
يتم تحديد نسُجة التربة إما عن طريق اللمس في الحقل أو عن طريق قياس النسب المئوية المختلفة للرمل والغرين والطين في المختبر بعملية توزيع حجوم الرقائق والتي تتم بعد معاملة التربة بمواد كيميائية معينة لتوزيعها واستخدام المناخل بفصل الرمل ومن ثمَ استخدام المكثاف لتحديد النسب لكل من الغرين والطين وتنفيذ النسب المئوية باستخدام مثلث القوام .
تبين النسجة سهولة الفلاحة أو الحراثة واستخدام التربة وكان يطلق على التربة عالية المحتوى من الطين بالتربة الثقيلة والتي تحوي على نسب عالية من الرمل ولا تحتاج الى قوة عالية في الحراث بالتربة الخفيفة .أما التعابير الحديثة فتعتمد الحجوم ولذا يطلق عليها بالتربة الناعمة على التربة الطينية والترب الخشنة على التربة الرملية .ولنسجة التربة أهمية كبيرة وتأثير في حركة المياه في التربة وقلة الجرف وبزوغ البادرات وقابلية التربة على مسك الماء والمغذيات والصرف ومع هذا من هنالك تداخل بين نسجة التربة وبناء التربة الأن المسام في التربة يتحدد من خلال نسجة التربة وبناء التربة.
وهناك عدد من الأنشطة لوصف أو تحديد هجوم دقائق التربة ومنها النظام العالمي ونظام قسم الزراعة الأمريكية وبشكل عام فإن معدلات هجوم الدقائق في الجدول الآتي :

USA International الصفوف المستخدمة
2,00 ≤

2,00-1,00

1,00-0,5

0,50-0,10

0,10-0,05

0,05-0,002

≤ 0,002

2,00       ≤

2,00-0,2

  0,20-0,02 

0,20-0,002

0,002   ≥

carvel حصى/ وهذا ليس ضمن التربة

Sand-vary course الرمل الخشن جداً

Coarse sand الرمل الخشن

Medium sand الرمل المتوسط

Fine sand الرمل الناعم

Silt الغرين

Clay الطين

التقييم الثلاثي هو: رمل – طين – غرين
التقييم الاثني عشري :
المجموعة الأولى The First Group :
-1 رملية sandy
-2 رملية مزيجيه  lomy sandy
المجموعة الثانية The second Group :
-3 مزيجية رملية sandy loam
-4 مزيجية  loamy
-5 مزيجية غرينية silty loam
-6  غرينية silty
-7 مزيجية طينية رملية sandy clay loam
-8 مزيجية طينية clay loam
-9 مزيجية طينية غرينية silty clay loam
المجموعة الثالثة The Third Group :
-10 طينية رملية sandy clay
-11 طينية غرينية silty clay
-12 طينية clayey

محاضرة تقدير رطوبة التربة و علاقتها بالخواص الفيزيائية و الكيميائي إعداد المهندس : تميم العاصي
عند سقوط الأمطار أو ري الأرض الزراعية فإن يتخلل إلي مسام التربة حيث يملئ المسام الكبيرة أولا ثم الصغيرة وعند امتلاء جميع المسام يقال أن الأرض وصلت إلي نقطة التشبع Saturation Point (SP) وهي النقطة التي يكون عندها جميع مسام التربة ممتلئة بالماء. وعند انقطاع ورود الماء إلي الأرض فإن الماء يسير في تجاه الجاذبية الأرضية حيث يتم فقد الماء الموجود في المسام الكبيرة أولا حيث هذه المسام لا تستطيع مسك الماء في اتجاه الجاذبية الأرضية ويطلق علي هذا الماء ماء الجاذبية الأرضية أو الماء الحر أحيانا يطلق علية ماء الصرف وهذا الماء لا يكون ممسك بواسطة حبيبات التربة وتستمر هذه العملية حتى نصل إلي السعة الحقلية Field Capacity (FC) ويقصد بها “كمية الماء التي تستطيع التربة الاحتفاظ به بعد صرف الماء الزائد” ويتم الوصول إلي هذه النقطة بعد 48 ساعة من الري تقريبا ويكون ماء السعة الحقلية ممسوك بواسطة حبيبة التربة بقوة قدرها 0.33 ضغط جوي (ض جـ) وهذا الماء ميسر للنبات Available Water حيث يكون ممسوك بقوة صغيرة فيستطيع النبات سحبة من الأرض. وتستمر رطوبة التربة في الانخفاض تدريجيا حتى نصل إلي نقطة الذبول Wilting Point ويقصد بها “رطوبة التربة الممسوكة بواسطة حبيبات التربة بقوة كبيرة نسبيا تقدر ونظرا لهذه القوة الكبيرة نسبيا لا يستطيع النبات سحب هذا الماء من الأرض فيتعرض للذبول وقد يدخل في طور الذبول المستديم الذي يؤدي إلي خسارة المحصول. وتستمر الرطوبة الأرضية في الانخفاض حتي نصل إلى الماء الهيجروسكوبيHygroscopic Waterهو جزء من ماء التربة، على شكل أغشية رقيقة حول حبيباتها. ويكون مرتبطاً بأسطح هذه الحبيبات، بقوة كهروستاتيكية كبيرة جداً، ، تحُول دون قدرة الجاذبية الأرضية على تحريكه إلى الأسفل؛ دون أن تمتصه جذور النبات. ولا بد للتخلص من هذا الماء، من تجفيف التربة، عند درجة حرارة 105 درجات مئوي.
تقدير نقطة الذبول المستديم Permanent wilting point
عندما تجف التربة إلي حد معين بعد الري تبدأ النباتات في اظهار نقص الرطوبة الأرضية وذلك لعدم مقدرة النبات علي امتصاص ماء التربة. وعندما يصل النبات إلي هذه الحالة يبدأ في الذبول وفي النهاية يكون معدل تزويد النبات بالماء بطيئا لدرجة أن النبات يظل ذابلا ويموت في النهاية إذا لم يضاف إلية ماء ويطلق علي الرطوبة في هذه الحالة الرطوبة عند نقطة الذبول المستديم P.W.P. ويكون الماء حينئذ موجودا في المسام الصغيرة الدقيقة وحول حبيبات التربة المنفردة وعلي ذلك فإن هذا الماء يكون غير ميسرا للنبات ولذلك يجب أن تظل الرطوبة في التربة دائما أعلي من نقطة الذبول.
نقطة الذبول = (السعة الحقلية /2 ) +1
تقدير السعة الحقلية Field capacity
تعرف السعة الحقلية بأنها النسبة المئوية للرطوبة التي تحتفظ بها التربة بعد صرف الماء الحر الزائد بفعل الجاذبية الأرضية وعادة يحدث ذلك بعد الري بحوالي يومين. ويمكن تقدير السعة الحقلية على النحو التالي
الطريقة الحقلية:

  • يتم اختيار جزء من الأرض المراد تقدير السعة الحقلية لها وتنظف من الحشائش بحيث يكون الماء الأرضي أدني من 1.5 متر ثم نقيم فيها بتون في مساحة 3 × 3 متر بارتفاع 30 سم وتملأ القطعة بالماء حتي تتشبع.
  • تغطي المساحة بالبلاستيك ثم يوضع فوقها طبقة من القش لضمان عدم التبخير من التربة.
  • نأخذ عينات من التربة بواسطة أسطوانة التربة يوميا مرتين علي العمق المطلوب لتقدير الرطوبة ونستمر في ذلك حتي ثبات الرطوبة تقريبا علي يومين متتالين

الأجهزة المستخدمة في تقدير الرطوبة الأرضية
1 – التنشومتر :
وهو عبارة عن أنبوبة مملوءة بالماء وفي نهايتها كأس مسامية وفي الطرف العلوي سدادة سمكن رفعها وتعبئتها مرة اخرى .ويوجد في طرف الانبوبة العلوي مقياس للشد الموجود عنده ماء التربة . وعند وضع الجهاز في التربة يترك الجزء العلوي منه والذي يحتوي على مقياس الشد فوق سطح التربة وارتفاع القراءة في الجهاز تدل على ان التربة جافة وانخفاضها يدل على ان رطوبة التربة مرتفعه ولا تحتاج النبات لعملية الري.
2 – التشتت النيوتروني:( النترون بروب )
وقد ظهرت هذه الطريقة-لأول مره- في الخمسينيات,وقد لاقت قبولا واسع الانتشار كطريقه ذات كفاءه عاليه وموثوق بها لتسجيل رطوبة التربة في الحقل.وميزاتها الرئيسية عن الطريقة الوزنيه في أنها تسمح بعماله اقل,واكثرسرعة,وغير مهدمه وبأ مكانيه تكرار القياسات دوريا للرطوبة الحجميه لحجم تربه ممثله في نفس الموقع والأعماق.والطريقة عمليا غير معتمدة على درجة الحرارة والضغط. ومع ذلك فعيوبها الرئيسية هي/
* السعر الأولي للجهاز,والدرجه المنخفضة لتقدير المكاني.
* الصعوبة في قياس منطقة سطح التربة.
*الخطر الصحي المصاحب للتعرض للنيوترون وأشعه جاما.
3-  طريقة التجفيف بالفرن :
نقوم بأخذ عينة من التربة بواسطة الأوغر و للعمق المطلوب و نضعها في علبة ألمنيوم مدون عليها الرقم و معروف وزنها الفارغ
نقوم بوزن العلبة مع التربة و نضعها في الفرن على درجة حرارة 105 درجة مئوية لمدة 24 ساعة ( حتى ثبات الوزن )
توزن العلبة مع التربة بعد التجفيف في الفرن ومن ثم نحسب كمية الماء الموجودة بالتربة , و بالتالي معرفة نسبة الرطوبة الوزنية %
و تحسب من العلاقة التالية :
% الرطوبة الوزنية =( وزن التربة الرطبة مع العلبة – وزن التربة الجافة مع العلبة ) /  (وزن التربة الجافة ) x 100
الرطوبة الحجمية = الرطوبة الوزنية x   الكثافة الظاهرية

محاضرة أهم التحاليل الفيزيائية والكيميائية التي تجري في المخبر إعداد المهندسة فريدة الدندل
بعد إحضار عينة التربة إلى المخبر من قبل مهندسي الحقل تجري عليها عمليات التحضير الخاصة بها من حيث التجفيف الهوائي ودقها وتنعيمها وغربلتها حيث يؤخذ جزء منها إلى المخبر الكيميائي حيث يتمً إجراء العجينة المشبعة على جزء منها ويحتفظ بالبقية من أجل إجراء التحاليل الأخرى  .
التحاليل التي تجري على العجينة المشبعة :
1 – قياس EC
2 – قياس PH
3 – قياس الكاتيونات Ca+ + – Mg+ + – Na+ – K+
4 – قياس الأنيونات SO4‾ ‾ – CL‾ – CO3‾ ‾ – HCO3‾
5 – الفوسفور ويتم عبر جهاز سبكترو فوتومتر بطريقة أولسن –  ويتم استخدام جهازأوتو أنالايزر حاليا – وجهاز الامتصاص الذري لقياس عنصر الفوسفور والآزوت والبورون
6 – تقدير المادة العضوية
7 – تقدير كربونات الكالسيوم
8 – التحليل الميكانيكي
9 – الكثافة الحقيقية
10 – الكثافة الظاهرية
11- السعة التبادلية
12- الكاتيونات المتبادلة

محاضرة تحضير عينات التربة للتحليل إعداد المهندس وائل الجاسم

محاضرة أخذ عينات التربة ومعالجتها المهندس : أحمد الكرعش

محاضرة الأجهزة الكيميائية اللازمة لتحليل التربة وعمل المخبر إعداد
المهندس : محمد إياد اليساوي

دورة تدريبية بعنوان النباتات المتحملة للملوحة والجفاف وأهم الأعشاب المرافقة لمحصول القمح ومكافحتها

محاضرة آلية تحمل النباتات للملوحة والجفاف (فيزيولوجيا المقاومة والتحمل) الدكتور: صالح المصطفى

محاضرة النخيل و مقاومة الملوحة م. معاذ جعفر

محاضرة أهمية دراسة النباتات المتحملة للملوحة إعداد المهندسة بشرى العامر

للحصول على المحاضرات غير المتاحة عبر الموقع  يمكنكم زيارة مكتبة الهيئة أو مراسلة المكتبة الرقمية